الثلاثاء 7 كانون الأول 2021

أسرار حياة ورحيل مارادونا في مسلسل مثير للجدل


النهار الاخبارية - وكالات 

مع اقتراب الذكرى الأولى لوفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، عاد اسم النجم الذي يعتبره كثيرون اللاعب الأفضل في تاريخ اللعبة، يتردد كثيراً، حيث أعلنت مجموعة فنية عن قُرب إصدار سلسلة درامية جديدة مبنية على قصة حياة النجم الراحل، ووعد صناع العمل بالكشف عن أسرار من حياته المتقلبة وفترته بالملاعب، مما أثار جدلاً واسعاً في مسقط رأسه، قبل صدور المسلسل.

وتوفي مارادونا، يوم 25 نوفمبر (تشرين الثاني) 2020، عن عمر ناهز 60 سنة، إثر أزمة قلبية، بعد معاناة من مشكلات صحية، وعقب خضوعه لجراحة طارئة في المخ.

ويحكي المسلسل الذي من المُقرر بثه عبر منصة "أمازون برايم"، قصة صعود مارادونا من بيئة متواضعة في ضواحي العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس حتى أصبح نجماً عالمياً يكافح إدمان المخدرات والكحوليات.

ويمزج المسلسل، الذي يحمل اسم "مارادونا: حلم مبارك" بين لقطات أرشيفية ومشاهد درامية عن حياته في عشر حلقات مدة كل واحدة ساعة تقريباً، وبدأ عرضه في الأرجنتين وحول العالم، اليوم الجمعة.

ويجسد أربعة ممثلين مختلفين شخصية مارادونا في مراحل مختلفة من حياته، كما يؤدي آخرون أدوار لاعبين سابقين ومدربين ووكلاء وأفراد أسرته.

ولم يكن المسلسل المنتظر السبب الوحيد لعودة اسم مارادونا للانتشار بكثافة في عناوين الصحف ووسائل الإعلام وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أعلنت الحكومة الأرجنتينية، الأربعاء الماضي، تحويل المنزل مسقط رأس النجم الراحل لمنتخب راقصي التانغو إلى نصب تذكاري وطني.
ويقع المنزل البسيط الذي ولد فيه مارادونا، وأمضى داخله السنوات الأولى من حياته، في حي فيلا فيوريتو الفقير جنوب بوينس أيرس، وتُزين واجهته الآن لوحة جدارية لصورة مارادونا.

وسبق إعلان الحكومة الأرجنتينية، إعلان ناديي برشلونة الإسباني وبوكا جونيورز الأرجنتيني، الإثنين، أن مباراة ستجمعهما في العاصمة السعودية الرياض، 14 ديسمبر (كانون الأول)، إحياءً للذكرى الأولى لوفاة مارادونا، الذي مثل الناديين خلال مسيرته الكروية الذهبية، وأن الناديين الكبيرين سيتنافسان على كأس مارادونا.

ومن المقرر أن تُقام المباراة في استاد مرسول بارك في مدينة الرياض، وهو الملعب الرئيس لنادي النصر السعودي، وتبلغ سعته القصوى 25000 متفرج.

ويعتبر مارادونا أحد أفضل لاعبي كرة القدم على الإطلاق، إذ قاد الأرجنتين إلى الفوز بكأس العالم 1986 في واحدة من أربع مشاركات في البطولة العالمية بين عامي 1982 و1994.

وبدأ مارادونا اللعب لصالح أرجنتينوس جونيورز، قبل أن ينتقل إلى بوكا جونيورز معاراً لموسم واحد في فبراير (شباط) 1981، وبعد نهاية الموسم انتقل إلى برشلونة مقابل مبلغ قياسي عالمي آنذاك قدره 5 ملايين جنيه إسترليني، فساعد الفريق في الحصول على لقب كأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني، وبعد موسمين مع برشلونة انضم النجم الأرجنتيني إلى نابولي، حيث ساعد الفريق الإيطالي في تأمين لقبين في الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا، إضافة إلى كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لموسم 1988 - 89.

وعاد مارادونا إلى بوكا جونيورز بين عامي 1995 و1997، حتى أعلن اعتزاله في أكتوبر (تشرين الأول) عام 1997.