الخميس 2 شباط 2023

أحدهم اعترف بممارستها من أجل المال وآخر اعتبرها مجرد “وظيفة”.. نجوم يكرهون كرة القدم!

النهار الاخبارية - وكالات 

يتمتع كثير من نجوم كرة القدم بجماهيرية طاغية على الصعيد الرياضي، وبعضهم يتجاوز ذلك وصولاً إلى النجومية الإعلامية والإعلانية والتجارية.

لكن الأمر الصادم هو أن كثيراً منهم لا يحبون كرة القدم خارج الملعب، ولا يبحثون عن مشاهدة المباريات عبر شاشات التلفزيون.

لاعبون يكرهون كرة القدم!
وفي هذه السطور نسلط الضوء على عشرة لاعبين، بعضهم كان ينتظر الاعتزال والابتعاد عن عالم النجومية على أحر من الجمر.

غاريث بيل
كان النجم الويلزي المعتزل في مرمى انتقادات جماهير ريال مدريد، في الفترة التي دافع فيها عن ألوان القميص "الملكي".



ولم يُخف بيل ميله الكبير وعشقه لرياضة "الغولف"، حيث نشر كثيراً من الصور عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يمارس اللعبة.

وقال بيل في تصريح سابق يعود لعام 2018: "أنا لا أشاهد مباريات كرة القدم كثيراً، لكي أكون صادقاً فأنا أفضّل مشاهدة الغولف".

كارلوس تيفيز
يملك تيفيز مسيرة حافلة في كرة القدم، حيث صال وجال في الملاعب الإنجليزية مع ويست هام يونايتد وقطبي مانشستر يونايتد والسيتي، كما خاض تجربة مع يوفنتوس الإيطالي، إضافة إلى بوكا جونيورز في الأرجنتين وكورنيثيانز بالبرازيل، وشنغهاي في الصين.

وعلى الرغم من هذه الرحلة الطويلة، فإن النجم الأرجنتيني اعترف بأنه لا يحب مشاهدة مباريات كرة القدم، حتى لو كان ذلك مواجهة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد.

وقال تيفيز: "أنا لا أحب كرة القدم، وإذا لعب برشلونة ضد ريال مدريد وكانت هناك بطولة غولف على قناة أخرى، فسأشاهد الغولف".

مارك أندريه تير شتيغن
وصل الحارس الألماني إلى برشلونة في صيف عام 2014، ورغم وجوده في أحد أكبر الأندية في العالم فإنه لم يجد أي حرج في الاعتراف بأنه لا يعرف إلا القليل عن كرة القدم.

وقال تير شتيغين إنه لا يشاهد كثيراً من المباريات، ولا يعرف كثيراً من اللاعبين، إلا ما يتعرف عليهم من أجل معرفة طريقة لعبهم قبل مباراته ضدهم.



وصرّح الألماني لصحيفة "الباييس" الإسبانية: "يضحك الناس عندما أقول لهم إنني لا أملك أي فكرة عن كرة القدم، لا أتابع كثيراً من المباريات، وأحياناً أشاهد مباريات تخص أصدقائي، يسألونني أحياناً عن اسم اللاعب ولا يكون لديّ أي فكرة عنه".

دافيد بنتلي
اعترف لاعب أرسنال وويست هام وبلاكبيرن روفرز وبيرمنغهام الأسبق بأنه سئم من ممارسة كرة القدم، وقد وصل إلى هذه الفكرة أثناء نزهة سير مع كلبه، وفق ما ذكرته صحيفة the sun.

وفي اعتراف لا يقل إثارة عن سابقة، أكد بنتلي أنه لا يرى نفسه لاعب كرة قدم، وقال: "بصراحة، كانت لديّ بعض الشكوك حول كرة القدم عندما كنت في بلاكبيرن".

وأضاف: "بالنسبة لي، لم تكن غرفة الملابس بهذه الإثارة، ولم تكن الحياة فيها بتلك الروعة".

ماريو بالوتيلي
لا يحتفل اللاعب الأسبق لمنتخب إيطاليا بأهدافه في كثير من الأحيان، وهو أمر غريب بالنسبة للاعبي كرة القدم، بل له وجهة نظر لم يخجل من إخفائها عن الإعلام.

وقال بالوتيلي ذات مرة: "أنا لا أحتفل بتسجيل الأهداف، لأنها وظيفتي، عندما يقوم ساعي البريد بتسليم رسالة، هل يحتفل؟!".

إيسو إيوكوتو
أقر اللاعب الأسبق لنادي توتنهام هوتسبير بأنه لعب كرة القدم من أجل المال، واتخذها وظيفة، وفي الوقت نفسه انتقد زملاءه ممن يقبلون شعارات الأندية.

وأدلى إيكوتو بتصريح ساخر: "لماذا أتيت إلى هنا؟ للحصول على وظيفة، وظيفة لا تتجاوز 10 أو 15 عاماً من عمري، إنها فقط وظيفة، كرة القدم ليست شغفي".

وأضاف: "لم أفكر نهائياً في شراء نفاق كرة القدم، إنها مجرد وظيفة، وسيلة لتحقيق غاية، هناك أشياء أكثر أهمية في الحياة من ركل الكرة، نعم أنا ألعب من أجل المال".

غابرييل عمر باتيستوتا
باتيستوتا، الهداف السابق لمنتخب الأرجنتين في كأس العالم، والفائز بكوبا أمريكا مرتين، ونجم فيورنتينا وروما يتعامل مع كرة القدم على أنها وظيفة فقط.

صرّح اللاعب في إحدى المرات: "أنا لا أحب كرة القدم، إنها مجرد مهنة".

وأكد أليساندرو ريالتي، الذي شارك في كتابة السيرة الذاتية لباتيستوتا، هذه المعلومات فقال: "هو محترف جيد للغاية لكنه لا يحب كرة القدم، بمجرد أن تنتهي المباراة لا يريدها أن تتعدى على حياته".

بوبي زامورا
سجّل لاعب بريستول روفرز وتوتنهام وويست هام 190 هدفاً في 570 مباراة لعبها في مسيرته الاحترافية، لكنه عندما اعتزل أكد أنه لا يريد أي شيء يربطه بكرة القدم.

وقال في عام 2012: "أنا لست معجباً كبيراً بكرة القدم، ولا أشاهد المباريات في المساء أو في أي وقت آخر، كثير من الناس يجدون ذلك أمراً غريباً".

وزاد اللاعب المعتزل الذي يشارك الآن في الأعمال الخيرية والاجتماعية: "لا أريد المشاركة في أي نشاط له علاقة بكرة القدم".

مايكل أوين
هو واحد من أبرز المواهب في كرة القدم الإنجليزية، ومع ذلك لم يُنكر أنه كان ينتظر اليوم الذي يعتزل فيه وهو في أوج تألقه.

وقال أوين: "لمدة ست أو سبع سنوات كرهت كرة القدم، لم أستطع الانتظار حتى الاعتزال، لأن الشخص الذي كان في الملاعب لم يكن أنا".

سيلفين ديستين
لاعب آخر أقر علانية بأنه ليس من عشاق متابعة كرة القدم عبر شاشات التلفزيون، وقال اللاعب الأسبق لباريس سان جيرمان: "لا أشاهد كرة القدم على التلفزيون، ولا أعرف اسم كل لاعب أو كل ملعب، ولا أتذكر نتائج المباريات التي لعبتها قبل أسبوعين".

وأوضح: "بدلاً من ذلك أحب فقط ممارسة الألعاب والتدريب الشاق".