السبت 16 تشرين الأول 2021

تقارير وتحقيقات

ثلاثة شهداء فلسطينيين… واشتية يتوقع موت إسرائيل ديموغرافيا


النهار الاخباريه. وكالات

في لقاء خاص مع عدد قليل من صحافيي الداخل الفلسطيني، من بينهم مراسل "القدس العربي”، قال رئيس الحكومة الفلسطينية، محمد اشتية، أمس الخميس، إن اسرائيل لا تريد أي نوع من الحلول، لا حل الدولتين ولا حل الدولة الواحدة، مضيفا "إذا تآكل حل الدولتين سنعود للمربع الأول لعام 1948 ، وعندئذ تصبح هناك قيادة واحدة للشعب الفلسطيني من البحر للنهر”.
وتابع: "أريد أن أكرر، عندئذ ستصبح قيادة فلسطينية واحدة مشتركة لتطابق وحدة الشعب ووحدة الجغرافيا والقضية” .
وتوقع أن "تموت اسرائيل ديمغرافيا لأن الخزان البشري اليهودي في العالم قد نضب، وأن الصراع على فلسطين سينتهي بالضربات المتتالية لا بالضربة القاضية”، موضحا أن "الديموغرافيا عنصر مهم في الصراع لذلك تحاول إسرائيل التخلص من غزة ودفعها نحو مصر”.
وعلى الصعيد الميداني أعدمت قوات الاحتلال بدم بارد، أمس، ثلاثة فلسطينيين في غزة وشمال الضفة والقدس المحتلة.
فمن منطقة جنين استشهد، فجر أمس، علاء ناصر محمد زيود (22 عاما) من بلدة السيلة الحارثية، وإسراء خالد عارف خزيمية (30 عاما) من بلدة قباطية، برصاص قوات الاحتلال بجريمتين منفصلتين.
وفي قطاع غزة استشهد الشاب الفلسطيني محمد عمار (41 عاما)، بنيران قوات الاحتلال، أثناء وجوده في منطقة جحر الديك شرق وسط قطاع غزة، رغم حالة الهدوء التي تشهدها المنطقة منذ شهر تقريبا