الثلاثاء 19 تشرين الأول 2021

22قتيلا على الأقل جراء انفجار في شمال لبنان


النهارالاخباريه- بيروت
قُتل 22 شخصاً على الأقل جراء انفجار صهريج وقود في منطقة عكار في شمال لبنان، وفق ما صرح وزير الصحة اللبناني حمد حسن.
ولم ترد أي تفاصيل عن سبب الانفجار الذي وقع في وقت يعاني لبنان منذ أسابيع طويلة من نقص في المحروقات، وينعكس سلباً على قدرة المرافق العامة والمؤسسات الخاصة وحتى المستشفيات على تقديم خدماتها.
وأعلن الصليب الأحمر على "تويتر" أن فرقه نقلت 20 جثة، إضافة إلى 76 جريحاً، من موقع انفجار صهريج وقود في عكار إلى مستشفيات في المنطقة.
وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حريقاً كبيراً في موقع الانفجار.
وقال رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري، في تغريدة على "تويتر"، إن "مجزرة عكار لا تختلف عن مجزرة المرفأ… لو كان هناك دولة تحترم الإنسان لاستقال مسؤولوها، بدءاً برئيس الجمهوريوكتب رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل على "تويتر"، "قلوبنا في هذه الليلة مع أهالي (منطقة) التليل وعكار".
ويعاني لبنان منذ صيف 2019 من انهيار اقتصادي غير مسبوق صنفه البنك الدولي بين الأسوأ في العالم منذ عام 1850، وبرزت، أخيراً، أزمة في تأمين المحروقات، التي أدت إلى أزمات متعددة في قطاعات مختلفة.
والسبت، انتشر الجيش اللبناني في محطات الوقود وسط نقص حاد في المحروقات، فيما تمسك حاكم مصرف لبنان المركزي برفضه إعادة الدعم لاستيراد المحروقات على الرغم من اشتداد الأزمة التي حملت أحد المستشفيات الكبرى على التحذير من "كارثة وشيكة".
وأعلن مصرف لبنان، منذ الخميس، بدء استيراد المحروقات التي كانت من بين المواد المدعومة، وفق سعر الصرف في السوق السوداء الذي يتجاوز 20 ألفاً، بينما السعر الرسمي مثبت على 1507 ليرات، ما يعني رفع الدعم عن هذه المواد الحيوية.
 
".