الجمعة 3 كانون الأول 2021

11 إصابة احداها خطيرة بالرقبة في مواجهات عنيفة مع العدو في بلدة بيتا بنابلس

النهار الاخبارية- وكالات
أصيب 11 شابًا فلسطينيًا بينهم حالة وصفت بالخطيرة جراء مواجهات تجري بين متظاهرين وقوات الاحتلال الاسرائيلي في مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة.
وأفاد شهود عيان، بإصابة 11 شابًا بالرصاص الحي احداها خطيرة بالرقبة في مواجهات عنيفة ومتواصلة في بلدة بيتا، خلال المسيرة الاسبوعية الرافضة للاستيطان.
وفي غضون ذلك، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال  في بلدة رافات شمال غرب القدس، فيما قمع الاحتلال المواطنين من خلال استخدام القوة النارية بالسلاح.
وكان أهالي بلدة بيتا جنوب نابلس، قد أطلقوا دعوات للمشاركة في صلاة الجمعة على جبل صبيح رفضاً للمخططات الاستيطانية الساعية للسيطرة على الجبل، في ظل مساعي الاحتلال الاسرائيلي للسيطرة على اجزاء كبيرة من اراضي الضفة المحتلة، ضمن "صفقة القرن" وغيرها.
وتأتي هذه الدعوات في وقت تستعد فيه حكومة الاحتلال إلى السيطرة على جبل صبيح لإقامة بؤر استيطانية.
الليلة الماضية، اندلعت مواجهات عنيفة تجري بين شبان وقوات الاحتلال الاسرائيلي عقب اقتحام حي بطن الهوى في بلدة سلوان بالقدس المحتلة، إلى جانب آخر، دهست مركبة تقودها مستوطنة "اسرائيلية" مواطنًا بالقرب من باب المغاربة.
وذكرت وسائل إعلام محلية، أن قوات الاحتلال داهمت عدداً من المنازل في الحي المهدد سكانه بالتهجير.
وتصدى الشبان للاقتحام بإطلاق المفرقعات النارية والحجارة بكثافة صوب جنود الاحتلال.