الأربعاء 20 تشرين الأول 2021

وقفة غضب ودعم في "عين الحلوة" مع أهالي القدس المحتلة

النهار الاخبارية- وكالات
تضامناً مع أهالي القدس المرابطين في الأقصى المبارك، وإستنكاراً للاقتحامات الصهيونية للمسجد للأقصى، وتهجير أهالي حي الشيخ جراح، نظمت هيئة العمل الفلسطيني المشترك، واللجان الشعبية في منطقة صيدا، اليوم الأحد اعتصاماً جماهيرياً، في مخيم عين الحلوة، بحضور ممثلين عن القوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية واللجان الشعبية.

والقى كلمة النائب أسامة سعد، الأستاذ  محمد غدورة، دعا فيها، "القوى الفلسطينية إلى مزيداً من الوحدة بمختلف الساحات لمواجهة التحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".

بدوره القى كلمة هيئة العمل الفلسطيني المشترك، في منطقة صيدا، أمين سر القوى الإسلامية، الشيخ جمال خطاب، حيث أشاد بصمود أهالي القدس، وحي الشيخ جراح، الذين يتصدون بصدورهم العارية للمحاولات الصهيونية، للسيطرة على المسجد الأقصى المبارك.

وأضاف خطاب، أن "ما يقوم به الصهاينة اليوم هو محاولة خطيرة يسعون من خلالها للسيطرة بشكل كامل على المسجد الأقصى لكي يكرسوا وجودهم مكانياً وزمانياً"، لافتاً إلى أن "طريق تحرير فلسطين من دنس الصهاينة يبدء بتحقيق عبوديتنا لله تعالى وبالتضحية والجهاد في سبيل الله".