الثلاثاء 19 تشرين الأول 2021

وفد تطبيعي بحريني في القدس.. ومغردون “لا أهلا بالمستوطنين الجدد”

النهار الاخباريه. القدس
تحت شعارات رافضة للتطبيع، وبوسوم وصفتهم بالمستوطنين الجدد، انتفض مئات البحرينيين عبر منصات التواصل الاجتماعي، رفضاً لزيارة وفد بحريني تطبيعي إلى مدينة القدس، اليوم الأربعاء.
ورصدت. كاميرات المقدسيين، وفداً بحرينياً كان يتجول في شوارع المدينة المقدسة برفقة عناصر أمن إسرائيليين، إذ قوبلت زيارتهم باستنكار شديد من قبل الأهالي، ورفض واسع النطاق عبر المنصات الاجتماعية.
كما. أظهرت مقاطع الفيديو المتداولة رجالا ونساء بحرينيين، يمازحون مرافقين إسرائيليين لهم، ويطلبون منهم التقاط الصور التذكارية، فضلاً عن سؤال الإسرائيليين لهم عن قدرتهم على التحدث باللغة العربية.
كما. أظهرت مقاطع الفيديو المتداولة رجالا ونساء بحرينيين، يمازحون مرافقين إسرائيليين لهم، ويطلبون منهم التقاط الصور التذكارية، فضلاً عن سؤال الإسرائيليين لهم عن قدرتهم على التحدث باللغة العربية.
وجدد المغردون رفضهم الكامل لاتفاق التطبيع بين الاحتلال والمنامة، وما نجم عنه من زيارات متبادلة، مؤكدين أن الوفد الزائر جاء ليثبت ولاءه للاحتلال من وراء تلك الاتفاقيات، رافضين أن يتم إدراجهم تحت بند الأخوة العرب.

وزار الوفد مناطق عدة في مدينة القدس، كان من بينها ساحة البراق، وأزقة القدس القديمة، التي قابلهم أهلها بالهتافات المنددة بالتطبيع ومن أسموهم "أعوان الاحتلال”.
كما احتفت صفحة "إسرائيل بالعربية” بهذه الزيارة من خلال نشر تغريدة  على "تويتر”  تظهر أحد أعضاء الوفد البحريني هو ويؤدي صلاة اليهود قائلة: "الدين لله والوطن للجميع”.
وأضافت في تغريدة أخرى: "أهلاً وسهلاً بضيوفنا من البحرين، وحلت البركة بوصول هذه المجموعة من النشطاء في المجتمع المدني، ومحبي السلام والتعايش”، مستشهدة بآية قرآنية تؤكد أن الخلائق وجدوا في الأرض للتعارف، واضعة علمي إسرائيل والبحرين وبينهما حمامة تحمل غصن زيتون.