الأربعاء 8 كانون الأول 2021

وفاة أول أسير فلسطيني المناضل أبو بكر حجازي والرئيس ينعينه

وفاة أول أسير فلسطيني المناضل أبو بكر حجازي والرئيس ينعينه

توفي في مدينة رام الله، اليوم الاثنين، أول أسير في الثورة الفلسطينية المعاصرة، المناضل محمود بكر حجازي (أبو بكر حجازي) (85 عاما).

ونعى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، المناضل الكبير محمود بكر حجازي (أبو بكر حجازي)، الذي انتقل إلى جــــوار ربه  عن عمر ناهز 85 عاما.
وأثنى الرئيس على مناقب المناضل الوطني الكبير، الذي أفنى حياته في الدفاع عن حقوق شعبنا والنضال من اجل الحرية والاستقلال.
وأعرب سيادته عن تعازيه الحارة لعائلة الفقيد ولأبناء شعبنا واحرار العالم، سائلا، المولى عز جل، أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
وسيشيع جثمان المناضل الوطني الكبير أبو بكر حجازي بجنازة عسكرية مهيبة بمشاركة السيد الرئيس محمود عباس، يوم غد من مقر الرئاسة في مدينة رام الله.

وكان رئيس دولة فلسطين محمود عباس، منح اللواء متقاعد محمود بكر حجازي أول أسرى الثورة الفلسطينية المعاصرة، وسام نجمة الشرف العسكري.

يذكر أن أبو بكر حجازي يعتبر أول أسير فلسطيني في الثورة الفلسطينية المعاصرة التي انطلقت في الأول من كانون الثاني/ يناير عام 1965، وقد اعتقل بتاريخ 18/1/1965 وكان أول من وجهت إليه تهمة الانتماء لحركة "فتح"، كما حكم عليه آنذاك بالإعدام ولكن الحكم لم ينفذ، ليفرج عنه في عملية التبادل التي جرت بين حكومة الاحتلال الإسرائيلي وحركة "فتح" في 28/1/1971 في رأس الناقورة برعاية الصليب الأحمر، وتوجه حجازي بعدها إلى لبنان وعاد إلى غزة بعد اتفاق "أوسلو" عام 1994.