الإثنين 6 كانون الأول 2021

هيئة الأسرى تحذر من تدهور صحة 3 أسرى

هيئة الأسرى تحذر من تدهور صحة 3 أسرى
 النهار الاخبارية- وكالات 
حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، من تدهور صحة 3 أسرى مرضى في سجن نفحة الصحراوي.
وبينت الهيئة، في بيان لها، أن الأسير شادي غوادرة (34 عاما) من جنين والمحكوم بالسجن المؤبد منذ عام 2003، يعاني من مشاكل في النظر، كما يعاني من قرحة شديدة بالمعدة ويستفرغ الدم أحيانا بسبب إصابته بالرصاص في معدته عام 2003 عند الاعتقال، أحدثت أضرارا بعمل البنكرياس والمثانة، كما تم استئصال نصف الكلى والمعدة وجزء من الأمعاء حينها، وما زالت مضاعفاتها حتى اليوم، ولا تقدم له إدارة السجن سوى المسكنات.
كما لفتت الهيئة، إلى أن الحالة الصحية للأسير المسن صبري قنديل (60 عاما) من قطاع غزة، المحكوم بالسجن لـ 3 سنوات منذ عام 2018 وغرامة مالية 75000 ألف شيقل، يعاني من مشاكل في عمل القلب، حيث كان قد أجرى عملية زرع دعامات للقلب قبل اعتقاله بأشهر قليلة، وهو بحاجة لمتابعة طبية حثيثة ومتخصصة.
وأوضحت أن الأسير زهير عرفات (44 عاما) من خان يونس، والمحكوم بالسجن لـ 15 شهرا، منذ عام 2020، يعاني من الديسك في الظهر، ومشاكل التصاق الأمعاء، كما أجرى سابقا عملية تفتيت للحصى وإزالة المرارة عام 2018، وبحاجة إلى رعاية طبية حقيقة وتقديم العلاجات اللازمة له، الأمر الذي تتعمد الإدارة تجاهله والاكتفاء بتقديم المسكنات له وللأسرى المرضى في كافة السجون، البالغ عددهم قرابة 700 أسير مريض.

كما أفادت الهيئة باستقرار الحالة الصحية للأسير باهر العشة (43 عامًا)، من نابلس من سجن عسقلان، بعد أن خضع أمس لعملية قلب مفتوح في مستشفى "إيخليوف"، نتيجة تدهور مفاجئ طرأ على حالته الصحية.
يذكر أن الأسير العشة معتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالسجن لمدة 22 عاما، عانى مؤخرا من مشاكل وأوجاع في القلب، وماطلت إدارة المعتقلات الإسرائيلية بإجراء الفحوصات اللازمة له وتقديم الرعاية الصحية اللازمة، وتعمدت أن تترك حالته الصحية تتراجع وتسوء باستمرار على مدار الأشهر القليلة الماضية.