السبت 4 كانون الأول 2021

هل يصل الغاز الطبيعي لقطاع غزة المحاصر

هل يصل الغاز الطبيعي لقطاع غزة المحاصر

النهار الاخباريه غزه
قال ثلاثة مسؤولين دولين  إن المحادثات حول إنشاء خط أنابيب للغاز يتجاوز الخلافات السياسية ويوصل الطاقة على نحو يُعوّل عليه إلى قطاع غزة الفقير، انتقلت من الفكرة المجردة إلى واقع ملموس في الأسابيع الأخيرة
فيما قال مصدر رسمي فلسطيني لوكالة النهار، إن بلاده تلقت بشأن إمكانية تطوير حقل "غزة مارين" للغاز، قبالة شواطئ قطاع غزة على البحر المتوسط
فعلى مدى سنوات ظل هذا المشروع احتمالاً بعيداً بسبب الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وانهيار محادثات السلام بين الجانبين في 2014 وعدم استئنافها، وسط شكوك متبادلة ونوبات من العنف
غير أن المسؤولين يقولون إن مصالح إسرائيلية وفلسطينية وقطرية وأوروبية تلاقت في الأسابيع الأخيرة، من أجل توصيل الغاز إلى قطاع غزة في العام 2023
تقضي الخطة بتوصيل الغاز الطبيعي من حقل لوثيان الذي تديره شركة شيفرون في المياه العميقة في شرق البحر المتوسط عبر خط أنابيب قائم إلى إسرائيل، ومنها إلى قطاع غزة، عن طريق وصلة جديدة مقترحة
كما قال المسؤولون إن هذا الترتيب الذي لم تستكمل تفاصيله بعد يقضي بأن تمول قطر الجزء المقترح مده في إسرائيل من خط الأنابيب، ويمول الاتحاد الأوروبي الجزء الواقع في القطاع.
إذا نجحت الخطة فسيكون مشروع خط الأنابيب هو أول مشروع منذ سنوات يوفر مصدراً مستقراً للطاقة لقطاع غزة، لينهي بذلك انقطاع الكهرباء المتكرر، الذي كان من عوامل إعاقة اقتصاد القطاع الفلسطيني المحاصر.