الثلاثاء 17 أيار 2022

نقابة الصحفيين قتلة الصحفيين لن يفلتوا من العقاب


نعت نقابة الصحفيين المذيع الصحفي الشهيد يوسف محمد أبو حسين الذي ارتقى الى العلى شهيدا صباح يوم الاربعاء الموافق 19.5.2021، بعد استهدافه بصواريخ الاجرام الاسرائيلية في شقته السكنية بحي الشيخ رضوان بغزة.
وتقدمت النقابة بخالص التعازي والمواساة الى عائلته والى اذاعة صوت الأقصى التي يعمل بها والى الجسم الصحفي عموماً.
واذ تشدد النقابة على تحميل سلطات الاحتلال وقادته كامل المسؤولية عن هذه الجريمة المستمرة، فانها تجدد تأكيدها على تكثيف جهودها ومساعيها لملاحقة قادة الاحتلال على جرائمهم بحق الصحفيين، وبخاصة قتلهم المتعمد والموثق للصحفيين، وعاهدت الجسم الصحفي بأن تبقى دماء الشهيد وكل شهداء الصحافة أمانة في اعناقنا حتى ينال المجرمين قصاصهم من العدالة.
وحيت النقابة كافة الصحفيين في ميادين العمل ومواقع الصدام والاحتكاك، على اصرارهم على مواصلة القيام بواجباتهم الوطنية والمهنية وكشف جرائم الاحتلال وتقديمها للرأي العام، رغم الاثمان الغالية وسيل الدم الذي يدفعونه كل يوم.
وتشدد نقابة الصحفيين على كافة الصحفيين والمؤسسات الصحفية الالتزام بإجراءات السلامة خلال التغطية الميدانية ، كما تؤكد على الالتزام باخلاقيات ميثاق الشرف الصحفي ، وتوخي الحذر من مروجي الاشاعات ، الهادفة إلى النيل من وحدة شعبنا التي تجسدت في مواجهة العدوان على كافة أرض فلسطين.
المجد لشهيد الحقيقة يوسف أبو حسين وكل شهداء شعبنا.
الخزي والعار لقتلة الصحفيين ومرتكبي الجرائم بحقهم.
الأمانة العامة 
19.5.2021