الإثنين 6 كانون الأول 2021

نجاح الجهود المصرية والدولية في نزع التوتر مؤقتا في قطاع غزة

نجحت الجهود المصرية والدولية في نزع فتيل التوتر من حدود قطاع غزة بعد توتر ساد خلال الايام القليلة الماضية وتمثل في عودة البالونات الحارقة وقيام طائرات الاحتلال بشن غاراتها مرتين خلال الاسبوع.
وعلمت "معا" من مصادر مطلعة ان الفصائل وفي أعقاب اجتماعها بقيادة حركة حماس في غزة الليل الماضي وافقت على اعطاء فرصة للجهود المصرية والدولية في دفع اسرائيل نحو تطبيق التزامات وقف اطلاق النار.
وأكدت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها ان المهلة الزمنية ليست مفتوحة لكنها تعتبر فرصة اخيرة للاحتلال للتراجع عن الخطوات العقابية المفروضة على قطاع غزة منذ العاشر من مايو الماضي.
وحسب المصادر فان هناك اجماع فلسطيني على رفض ربط ملف التهدئة بملف الجنود الاسرائيليين المفقودين في قطاع غزة بشكل مطلق.
وكان يحيى السنوار قائد حماس في غزة رفض الاشتراطات الاسرائيلية التي حملها منسق عملية السلام في الشرق الاوسط لقطاع غزة والتي تتمثل في اشتراط الاحتلال أي تغيير على الوضع الانساني بغزة الا بعد احراز تقدم في ملف الجنود الاسرائيليين المفقودين بغزة.
وترغب حركة حماس في توفير اجواء موائمة لطلبة الثانوية العامة الذين يتقدمون للامتحانات يوم غد الخميس.
ودعت حماس في بيان لها لتوفير كل الااجواء والبيئة المناسبة والاجراءات اللازمة للطلبة لاجتياز امتحانات الثانوية العامة على اكمل وجه .