الأحد 28 تشرين الثاني 2021

مواجهات جديده بين الفلسطينين والإسرائيلين في باب العامود في القدس

القدس -  النهار الاخباريه 
  
اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، أربعة أشخاص، بينهم 3 فلسطينيين، في مدينة القدس الشرقية المحتلة، إثر مواجهات بين فلسطينيين ويهود، وعشية تظاهرة لمنظمة "لهافا" اليهودية المتطرفة في منطقة "باب العامود" شرق.
وساحة "باب العامود" هي إحدى أهم ساحات القدس الشرقية، وفيها مدرج يؤدي إلى البلدة القديمة.
وكانت قد اعلنت شرطة الاحتلل  انها اعتقلت 3 فلسطينيين وأحد الشبان "الحريديم" (يهود متشددون)، خلال محاولتها تفريق مواجهات اندلعت بين الجانبين في "باب العامود"، شرقي القدس وتستعد الشرطة لتظاهرة تنظمها الخميس منظمة "لهافا" اليهودية المتطرفة عند "باب العامود"
وفي وقت سابق الأربعاء، صرح بنتسي غوبشتين، رئيس منظمة "لهافا" لاحد وسائل الاعام العبريه  على حد ، قوله: "هدفنا هو الوصول إلى باب العامود حاملين الأعلام الإسرائيلية، للقول إن هذه هي أرضنا".
وخلال الأيام الماضية، بث شبان يهود "مقاطع مصورة انتقامية" توثق اعتداءات نفذوها بحق فلسطينيين في المدينة، ردا على خطوة مماثلة أقدم عليها شباب فلسطينيون، بحسب القناة
وكشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، الأربعاء، عن تدشين شبان من اليهود المتشددين مجموعة على تطبيق "واتساب"، تحت اسم "ليحترق العرب"، وذلك لتبادل الأفكار حول طريقة الهجوم على الفلسطينيين في القدس الشرقية خلال تظاهرة الخميس.
ومنذ بداية شهر رمضان، في 13 أبريل/ نيسان الجاري، تشهد منطقة "باب العامود" حالة من التوتر، بسبب محاولة الشرطة الإسرائيلية منع الفلسطينيين من التواجد في المنطقة. ضمن إجراءات للتضييق عليهم.
وتعتبر إسرائيل مدينة القدس، بشطريها الشرقي والغربي، عاصمة موحدة وأبدية لها.
بينما يتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية، التي لا تعترف باحتلال إسرائيل للمدينة، عام 1967، ولا بضمها إليها في 1981.