الأربعاء 19 كانون الثاني 2022

مظاهرتان دعما للأسرى أمام سجن "جلبوع" وكفر كنا

النهار الاخباريه  القدس

تظاهر فلسطينيون، مساء السبت، أمام سجن "جلبوع" وفي قرية كفر كنا في الداخل المحتل، دعما للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
 
وندد المشاركون بما يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال من قمع وتنكيل واعتداء متواصل.
 
سجن جلبوع
 
وتظاهر العشرات أمام سجن "جلبوع" بدعوة من القوى الوطنية ونادي الأسير، إذ رفعوا لافتات منددة بسياسة القمع والتنكيل ضد الأسرى.
 
كتب على بعض منها: "لا لسياسة العزل"، "لا لقمع الأسرى"، "لا للعقوبات الجماعية"، "لا لسياسة الانتقام".
 
كفر كنا في الجليل

وفي قرية كفر كنا في الداخل المحتل، تظاهر العشرات من الفلسطينيين، إسنادا للأسرى في السجون، وضد العنف والجريمة، بمشاركة رئيس المجلس المحلي، عز الدين إمارة، وعدد من النشطاء من مختلف الأحزاب والحركات الفاعلة على الساحة المحلية.

ورفع المتظاهرون شعارات منددة بسياسة التنكيل والقمع بحق الأسرى في أعقاب عملية "جلبوع" التي نفذها ستة أسرى قبل أسبوعين.
حشد للأحد
 
ودعت لجنة الحريات المنبثقة عن "لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد"، أبناء الشعب الفلسطيني في أراضي 48 إلى المشاركة الفاعلة في مظاهرة تحت عنوان "الحرية لأسرى الحرية" أمام سجن الجلمة، الأحد.

وشددت اللجنة على أنه "بعد نجاح 6 أسرى من أبناء شعبنا بتحرير أنفسهم من سجن شطة، وإعادة اعتقال أربعة منهم واحتجازهم في أقبية المخابرات في سجن الجلمة، يعيش أسرى شعبنا الفلسطيني في السجون الإسرائيلية حالة من التضييق والتنكيل والانتقام وصلت حد منعهم من حقوقهم الأساسية التي كفلتها لهم كافة المواثيق والمعاهدات الدولية والإنسانية في حالة انتقامية من السجانين والمؤسسة الإسرائيلية".