الأحد 28 تشرين الثاني 2021

مستوردو الأغذية في لبنان يحذرون من انهيار الأمن الغذائي ويطالبون بالإسراع في إصدار البطاقة التمويلية.

 

النهار الاخباريه. بيروت 

حذرت نقابة مستوردي المواد الغذائية، الثلاثاء، من تدهور كبير في الأمن الغذائي للبنانيين، وطالبت بالإسراع في إصدار البطاقة التمويلية.

وقالت النقابة في بيان، نشرته الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية، "نرفع الصوت ونحذر من حصول تدهور كبير في الأمن الغذائي للبنانيين، جراء عوامل عدة، لعل أبرزها حصول انهيار في سعر صرف الليرة في مقابل الدولار في حال استمرار حال المراوحة وتفاقم الأزمات، ما يعني عدم تمكن نسبة لا يستهان بها من اللبنانيين من توفير حاجاتهم الغذائية".
وطالبت النقابة، في بيانها، بضرورة "إصدار البطاقة التمويلية اليوم قبل غد، لأنها الوحيدة القادرة على توفير الحاجات الغذائية الأساسية وبشكل سريع لغالبية اللبنانيين".

وتهدف البطاقة التمويلية إلى مساعدة الأسر في ظل انهيار معيشي على وقع أزمة اقتصادية حادة تضرب البلاد منذ أواخر 2019، ما أدى إلى انهيار مالي وفقدان القدرة الشرائية لمعظم المواطنين، مقابل ارتفاع جنوني بأسعار السلع، لا سيما الغذائية.
وبالبطاقة التمويلية، سيحصل كل فرد في الأسرة على 25 دولارا، على ألا يتجاوز حجم الدعم لكلّ أسرة 126 دولارا شهريا.

وأحد شروط الحصول على البطاقة تصريح من رب الأسرة برفع السرية المصرفية عن العائلة، لأغراض التحقق من مطابقة ظروفها لشروط الاستفادة من البطاقة.

ولم تعلن الحكومة عن موعد محدد للبدء بإصدار هذه البطاقة.

وناشدت نقابة مستوردي المواد الغذائية "القوى السياسية تغليب المصلحة الوطنية، وإعطاء كل
الجهد والوقت لإنقاذ لبنان الذي يحتاج إلى عودة مجلس الوزراء للانعقاد لاتخاذ الخطوات المطلوبة وإقرار الإصلاحات والاتفاق مع صندوق النقد الدولي".

ووفق دراسة أعدتها لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، التابعة للأمم المتحدة، في أيلول/سبتمبر الماضي، فإن 74 بالمئة من سكان لبنان يعانون الفقر.