الثلاثاء 26 تشرين الأول 2021

مباراة لكرة القدم أدت إلى توقيف اثنين من إداري نادى الهلال و الأشبال الفلسطينيين.

مباراة لكرة القدم أدت إلى توقيف اثنين من إداري نادى الهلال و الأشبال الفلسطينيين. النهار الإخبارية- أحمد عثمان- طرابلسعلى إثر الفيديو المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي عن مباراة لكرة القدم في مخيم البداوي، بحيث قام أحد الإعلاميين باستغلال الوضع و بدلا من أن يعالج المشكلة قام بعمل سكوب إعلامي رخيص مبتذل، تم استغلاله سياسيا بحيث قام أحد نواب حزب الله السابقين غالب أبو زينب بالتهجم على مدينة طرابلس واصفا اساها بالمدينة التى تعيش خارج الكوكب .مما استدعى ردود فعل على هذا الكلام و قيام بعض الذباب الإلكترونالإلكتروني ببث الفتنة ما بين المخيم وجواره. بالطبع نحن لا نتبنى الخطأ، نعم هناك تجاوز وخطأ، و لكن هل يستعدى هذا الأمر إلى التطاول على سمعة شعب بأكمله، و وصفه بأنه خارج عن القانون والسلطة. هذا الكلام غير دقيق وغير صحيح، فهناك تواصل و تنسيق دائم ما بين القوة الأمنية المشتركة و الأجهزة اللبنانية بحيث يتم. تسليم كل المخالفين و الذين هم محل أي شبة أمنية. إذن المخيم ليس بقعة أمنيه خارجة عن القانون.إننا باسم الإعلام اللبناني و الفلسطيني نتوجه إلى القوى الأمنية اللبنانية بالإفراج عن كل من أمين الريناوي و سمير غفور، و الاكتفاء بأخذ التدابير القانونية، بحقهم و الانفراج عنهم بسبب الأوضاع المعيشية و الصحية الصعبة التي تمر بها البلاد و نذكر بأن اللاجئ الفلسطيني هو تحت القانون و ضيف في بلد كريم مثل لبنان.