الجمعة 7 تشرين الأول 2022

لقاء حاشد احتفاءً بنصر المقاومة في "مارون الراس"

النهار الاخبارية- وكالات
أقامت حركة المقاومة الإسلامية حماس، لقاءً جماهيريًّا حاشدًا، في مارون الراس جنوبي لبنان، وذلك بمناسبة انتصار المقاومة على العدو الصهيوني في معركة "سيف القدس"، حضره علماء، وممثلون عن حزب الله، وحشد من مخيمات وتجمعات منطقة صور، حيث أدى الحشد صلاة الغائب على أرواح الشهداء.

وألقى كلمة حزب الله نائب مسؤول ملف العلاقات الفلسطينية الشيخ عطا الله حمود، وجه فيها التحية للمقاومة الباسلة في فلسطين التي انتصرت على العدو الغاصب، وأكدت على جهوزيتها الكاملة لدحر العدو وهزيمته، مضيفاً أن المقاومة أجبرت الاحتلال على الانسحاب من لبنان وحققت الانتصارات، وهذا العدو لا يفهم إلا لغة المواجهة.

وألقى رئيس رابطة علماء فلسطين في منطقة صور الشيخ حسن الحاج موسى كلمةً أشاد فيها بإنجازات المقاومة وتفوقها على أداء الكيان الغاصب، عادًّا أن هذا الانتصار هو المقدمة للانتصار الكبير وتحرير كل فلسطين.

ودعا الشعب الفلسطيني في لبنان أن يكون على جهوزية ليوم النصر والعودة بإذن الله، لأن يوم التحرير أقرب مما نتصور، وهذا العدو يمر في أكبر هزيمة في تاريخه.

وألقى كلمة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" المسؤول السياسي للحركة في منطقة صور الشيخ عبد المجيد العوض، الذي عدّ أن القدس هي محور الصراع وقبلة المجاهدين، وغرفة العمليات المشتركة حملت "سيف القدس" لتدافع عن القدس والأقصى وحي الشيخ جراح، مضيفاً أن ما بعد معركة "سيف القدس" ليس كما قبلها، والمقاومة تعد وتتجهز ليوم التحرير الكامل لأرضنا ومقدساتنا. 

ورأى العوض أن غزة قادت المعركة نيابةً عن كل الأمة التي تذهب بعض دولها للتطبيع مع المحتل الغاصب، مضيفاً أن شعوب الأمة توحدت ووقفت خلف المقاومة والقدس، وأكدت أن لا مكان للاحتلال فوق أرض فلسطين.