الثلاثاء 17 أيار 2022

لقاء تضامني مع القدس رفضاً لـ"مسيرة الأعلام" الصهيونية في حديقة الأسكوا ببيروت

النهار الاخبارية- وكالات
رفضاً لـ"مسيرة الأعلام" الصهيونية المقررة في القدس، والتي تستهدف المقدسيين وتمس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية وتضامناً مع أهلنا في فلسطين، نظمت الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية والفصائل الفلسطينية لقاءً تضامنياً في حديقة الأسكوا ببيروت.

والقى نائب منسق الأحزاب والشخصيات الوطنية، عصمت العريضي، كلمة بالمناسبة استنكر فيها مسيرة الأعلام الصهيونية في القدس وكل الاستفزازات والاعتداءات التي يقوم بها الاحتلال بحق أهلنا في القدس"، داعياً الشعوب العربية والاسلامية  وأحرار العالم إلى التحرك من أجل القدس والمسجد الأقصى".

كلمة تحالف القوى الفلسطينية، ألقاها مسؤول حركة "فتح الانتفاضة" في لبنان، أبو هاني رميض، والذي أكد بأن "المقاومة هي الخيار الوحيد لتحرير فلسطين، وبأن معركة سيف القدس أرست معادلة القوة والنصر وأظهرت مدى هشاشة وضعف كيان العدو".

كلمة "حزب الله" ألقاها الدكتور علي ضاهر، فأعلن تضامنه مع الشعب الفلسطيني في القدس الذي يدافع عن مقدسات الأمة"، معتبراً أن "ما يحصل في القدس هو محاولة العدو لتهويد المدينة وتغير معالمها الدينية وطابعها العربي والإسلامي والمسيحي"،   داعياً إلى الالتفاف حول المقاومة كسبيل وحيد من أجل إسقاط كل المشاريع الصهيوني في منطقتنا  وتحرير كل فلسطين، وأن التفاوض مع العدو هو استسلام لمشاريعه الاحتلالية". 

كلمة "منظمة التحرير" ألقاها مسؤول الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين" في لبنان،علي فيصل، والذي شدَد على "صوابية نهج المقاومة من أجل ردع العدو الصهيوني وإفشال كل مخططاته في المنطقة"، مؤكداً بأن "القدس ستبقى العاصمة 
التاريخية لفلسطين من نهرها إلى بحرها".