الخميس 9 كانون الأول 2021

لجنة الاشغال اجتمعت بحضور غجر ووزني وممثلي شركات توزيع المحروقات


النهار الاخباريه  بيروت 

عقدت لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه جلسة، قبل ظهر اليوم، برئاسة رئيسها النائب نزيه نجم وحضور مقرر اللجنة النائب حكمت ديب والنواب: محمد الحجار، سيزار ابي خليل، حسين الحاج حسن، قاسم هاشم، محمد خواجة، فيصل الصايغ، جوزف اسحاق، اسطفان الدويهي، رولا الطبش، امين شري، جورج عدوان، سمير الجسر، طارق المرعبي، غازي زعيتر، ياسين جابر، علي حسن خليل، عدنان طرابلسي.
وحضر الجلسة: الوزيران في حكومة تصريف الاعمال، الطاقة والمياه ريمون غجر والمالية غازي وزني، ممثل مصرف لبنان نعمان ندور، المدير العام لمؤسسة كهرباء لبنان كمال حايك، المديرة العامة للنفط اورور فغالي، المدير العام لوزارة المالية جورج معراوي، رئيس تجمع الشركات المستوردة للنفط (ممثل شركتي يونيتر منلز وجيفكو) جورج فياض، ممثل شركة مديرانيان اويل (مدكو) ميشال شماس غرزوري، المدير العام لشركتي كورال وليكويغاز اوسكار يمين، المدير العام لشركة توتال جان كلود خوري، ممثل شركتي المجموعة المتحدة للصناعة والتجارة (كوجيكو) وشركة منتجات الهيدروكاربون (هيبكو) محمد نقاش وأشرف فلو، ممثل شركة غاز الشرق قيصر رزق الله، ممثلتا شركة (IPT) للبترول آية عيسى ولارا صهيون، المدير العام لشركة صيداكو محمد الحلبي، ممثلا شركة GAZ UNI مروان صيداني وطوني قاروط.
 
اثر الجلسة، قال النائب نجم: "اجتمعت لجنة الاشغال والطاقة والمياه في حضور وزير الطاقة ووزير المال وممثلين عن شركات توزيع النفط والمدير العام لكهرباء لبنان وممثل عن حاكم مصرف لبنان. النقاش واضح، كلنا نصرخ والنواب لديهم ضغط كبير بالنسبة لاهلنا وناسنا. خرجنا بعدة افكار، كان هناك اتفاق حقيقي بين بعضنا البعض، في كثير من الامور، واختلفنا في امور كثيرة ايضا، وسأتلو المقررات التي خرجنا بها بعد الاجتماع واتمنى ان تؤخذ بشكل جدي، وهي:
1- الطلب من فخامة الرئيس ودولة الرئيس الاسراع بتنفيذ البطاقة التمويلية كحد اقصى اسبوع، وليترافق معها رفع الدعم، نطلب من رئيس الحكومة ان ينجزها لا ان يتم التباطؤ بها. اذا لم يتم انجاز البطاقة لا نستطيع رفع الدعم.
2- حماية محطات التحويل في كل المناطق من قبل الجيش اللبناني بأقصى سرعة.
3- الطلب الى مصرف لبنان تلبية السوق وفق دراسة رفع تدريجي للاسعار لمدة لا تتعدى عشرة ايام الى حين توزيع البطاقة التمويلية، اذ لحظت مبلغ رفع الدعم، نتمنى على سعادة الحاكم، واليوم استجاب وادخل باخرتي مازوت، نتمنى عليه ان يضع خطة تدريجية لرفع الدعم الى حين اقرار البطاقة.
4- تسليم لجنة الطاقة النيابية يوميا لائحة بالتوزيعات التي تحصل من قبل المؤسسات والشركات المستوردة لمادتي البنزين والمازوت، نريد ان نعرف اين تذهب، كلنا نعرف انه في سنة 2018 كنا نستورد بحدود مليوني ليتر مازوت ومليوني ليتر بنزين. في هذه السبعة اشهر التي مرت علينا استوردنا مليون و240 الف ليتر ديزل ومليون و130 الف ليتر بنزين والناس ليس لديها نقطة بنزين ولا نقطة ديزل. اين المازوت؟ لا احد لديه، اين تذهب؟ طلبنا ان نعرف الى اين تذهب؟ ان كانت شركة او منزل او مؤسسة او مصنع او محطة بنزين. ونحن كنواب في كل المناطق سنوزع على المجلس اللوائح التي تأتي الى اللجنة لنتابع اين تذهب هذه الكميات التي تصرف”.
وقال: "أبلغنا معالي الوزير انه بصدد تقديم خطة شاملة لتزويد البلد بالكهرباء، لمدة تتراوح بين 12 و16 ساعة خلال اسبوع او عشرة ايام. ومن ثم يقدم طلبا الى مجلس النواب لاتخاذ القرار المناسب. يهمنا ان يكون لدينا كهرباء في البلد لا ان نبقى نعيش على الموتورات. واذا كانت الخطة مفيدة واذا رأينا كمجلس نواب ان لديها "نفسا”، ربما نقف معه كمجلس نواب، ويبقى القرار للهيئة العامة”.
اضاف: "كما أبلغنا الوزير ان الاتفاقية مع العراق، سيبدأ تنفيذها تباعا في 3 ايلول، علينا ان ننتظر ان تبدأ وتصلنا المحروقات بعد عشرة او 15 يوما بعد 3 ايلول”، مشددا على ضرورة حماية المحطات من الجيش اللبناني، مناشدا وزيرة الدفاع وقيادة الجيش "ان يكونوا موجودين للحماية”.