الأربعاء 8 كانون الأول 2021

قاضي التحقيق في مرفأ بيروت: لا يمكنني الكشف عن التفاصيل أو التراجع


النهار الاخباريه بيروت 
صرح قاضي التحقيق اللبناني في قضية مرفأ بيروت، طارق البيطار، أنه لا يمكنه الكشف عن تفاصيل التحقيق ولا التراجع عنه.

ووفقا لتصريحات نقلتها قناة "الجديد" اللبنانية قال البيطار: "بعض المدعى عليهم قرروا اتهامي بمعالجة جانب واحد من الملف، وهذا الأمر غير صحيح ولا يمكن الكشف عن التحقيق لأنه سري".
تصريحات البيطار جاءت خلال لقائه أهالي ضحايا الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت في أغسطس/ آب من العام الماضي.

وأوضح البيطار أنه "يتابع التحقيق بكل جوانبه بالتوازي، وأن مسألة الاستنسابية غير صحيحة فالتحقيق يستدعي كل من وصلت إليه مراسلة حول ملف المرفأ واطلع عليها".
وعن إمكانية تركه ملف التحقيقات قال البيطار مشددا: "إنني لن أتراجع عن ملف مرفأ بيروت إلا إذا تم استبعادي بالسبل القانونية المتاحة"، لافتا إلى أن "الضغوطات أو التهديدات لن تدفعه بالعودة إلى الوراء".
يشار إلى أن البيطار يواجه معارضة من قبل بعض الأطياف اللبنانية التي تتهمه بتسييس التحقيق، ما دفع بعض المنتسبين إلى حركة "أمل" و"حزب الله"، للخروج والتظاهر ضد تولي البيطار ملف التحقيق، مطالبين بإقالته، وهو ما ترتب عليه أحداث عنف ما زالت أصداؤها إلى الآن في الشارع اللبناني.