الأربعاء 19 كانون الثاني 2022

غضب في طولكرم احتجاجًا على فشل حكومة اشتية واستمرار أزمة الكهرباء



النهار الاخباريه  طولكرم

تتواصل الاحتجاجات الشعبية الرافضة لسياسة السلطة وحكومة محمد اشتية بالضفة الغربية المحتلة، في ظل اتساع رقعة الفساد واستمرار فشلها في حل الأزمات الحياتية، في وقت تساعد الاحتلال "الإسرائيلي" على حلّ مشاكله. وفي وقت أرسلت السلطة أمس، طواقم إطفاء لمساعدة الاحتلال في إطفاء حرائقه التي اندلعت في جبال القدس المحتلة، خرجت مسيرات شعبية غاضبة في طولكرم احتجاجًا على تنصل الحكومة من وعودها وعدم ضغط السلطة على الاحتلال الذي يعرقل حل أزمة الكهرباء المتفاقمة في المحافظة منذ 12 عاما.

وشهدت محافظة طولكرم، الليلة الماضية، فعاليات لحراك "الغضب"، الذي دعت إليه الأطر الشبابية احتجاجًا على تواصل أزمة الكهرباء. وذكرت مصادر محلية أن مجموعات من الشبان تجمعت في أماكن مختلفة في طولكرم، قرب سوبر ماركت دالاس، كراج فرعون، مدخل نور شمس، مدخل ضاحية ارتاح، ديوان الجلاد.

وأشارت إلى إشعال الشبان الإطارات وإغلاق الطرق على طريق نابلس عند مدخل نور شمس، ودوار الجعرون على الطريق الواصل ما بين المدينة 
ومناطق الشعراوية شمالا.

وردد الشبان الهتافات المنددة بفشل حكومة اشتية في حل أزمة كهرباء طولكرم، متعهدين باستمرار الفعاليات حتى إنصاف المدينة وحل الأزمة المتراكمة من سنوات والتي تفاقمت بشكل حاد في الشهور الأخيرة. وأظهرت مقاطع مصورة اشتعال النيران في إطارات وسط الشوارع، وإطلاق الشبان هتافات غاضبة ضد المسؤولين في الحكومة والسلطة. وشارك عشرات المواطنين في اعتصام احتجاجي على أزمة الكهرباء في ميدان دوار جمال عبد الناصر، صباح الثلاثاء، بدعوة من فصائل العمل الوطني واللجنة التنسيقية لاتحادات وفعاليات طولكرم، رفع خلالها المشاركون الرايات التي تطالب بانتظام وصول الكهرباء لمدينة طولكرم وبتلبية احتياجات المواطن الكرمي.