الإثنين 18 تشرين الأول 2021

عائلة الأسير الغضنفر تتخوف على حياة نجلها


النهار الاخبارية- وكالات

أعربت عائلة الأسير الغضنفر أبو عطوان المضرب عن الطعام لليوم 63 على التوالي عن تخوفها من تراجع الحالة الصحية للغضنفر بعد 3 أيام من عدم تناوله الماء.
وقرر الأسير الغضنفر الامتناع عن تناول الماء منذ 3 أيام.
وقالت شقيقته في منشور لها على الفيس بوك:" أكثر اشي كنت خايفة منه إنه غضنفر يتعب
بعد كل هالجهد وهالطاقة والمعنويات إلي عنده، غضنفر تعب قدامي ، والطاقم الطبي ما بيقدر يعمل إشي لأنه غضنفر رافض، يا رب حلها من عندك.
وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، عبرت عن قلقها البالغ إزاء تدهور الحالة الصحية للأسير أبو عطوان، وهو فلسطيني معتقل إدارياً ويُعالج في أحد مستشفيات الاحتلال .
كما أكدت اللجنة أنه بعد مرور أكثر من 63 يوماً على إضراب الاسير ابو عطوان عن الطعام، فإنها تشعر بالقلق إزاء العواقب الصحية المحتملة التي لا رجعة فيها، لأن الأسير غضنفر ابو عطوان دخل مرحلة حرجة.
كما حثّت كل من الاحتلال الاسرائيلي والاسير المريض وممثّليه على إيجاد حل يجنّب فقدان حياته.