الأحد 26 حزيران 2022

طائرة مدنية تهبط بقاعدة عسكرية بعد مهاجمة مطار دمشق


النهار الاخباريه  دمشق

هبطت طائرة تابعة لشركة أجنحة الشام للطيران السورية، في قاعدة عسكرية يستخدمها الجيش الروسي في محافظة اللاذقية الساحلية غرب سوريا، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".
وكانت الرحلة القادمة من الشارقة في الإمارات، هي الأولى التي تهبط في القاعدة الجوية عقب تضرر مطار دمشق جراء غارة جوية إسرائيلية في وقت سابق من هذا الشهر.
وهي أيضا أول رحلة جوية سورية دولية تهبط في المنشأة منذ بدء استخدام روسيا لها بعد انضمامها إلى الحرب لدعم الرئيس السوري بشار الأسد في سبتمبر/ أيلول 2015، ما ساعد على قلب ميزان القوى لصالح قواته.
ويخدم مطار باسل الأسد الدولي - المعروف بقاعدة حميميم - اللاذقية، ميناء سوريا الرئيسي على البحر الأبيض المتوسط.
وتسببت غارة جوية إسرائيلية في 10 يونيو/حزيران استهدفت مطار دمشق الدولي في  إلحاق أضرار جسيمة بالبنية التحتية والمدارج، وفي خروج المدرج الرئيسي من الخدمة، ولا يزال العمل جاريا لإصلاح الضرر.
وعقب الهجوم تم تحويل معظم الرحلات الجوية إلى المطار الدولي في مدينة حلب، أكبر مدن سوريا التي كانت ذات يوم مركزها التجاري الرئيسي.
وتضم حميميم الطائرات الحربية الروسية التي استخدمت لسنوات فى الحرب التى تخضوها سوريا ضدد الإرهاب بمساعدة روسيا وإيران 
  وزار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القاعدة عام 2017، حيث التقى الأسد وكبار الضباط الروس.