الجمعة 22 تشرين الأول 2021

صواريخ المقاومه الفلسطينيه باتجاه إسرائيل وضربات على غزه

النهار الاخباريه – وكالات 
أطلق المقاومه الفلسيطينيه زخات من الصواريخ على الاحتلال  الاسرائليلى في حين قصفت طائرات حربية إسرائيلية غزة في الساعات الأولى من صباح ، وامتدت الاضطرابات كذلك داخل مجتمعات عرب 48 في القدس
وقال مسؤول فلسطيني إن مصر وقطر والأمم المتحدة تحاول التدخل لوقف العنف، وهو الأسوأ في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني منذ عام 2019
وقالت وزارة الصحة في غزة إن 23 فلسطينيا، منهم تسعة أطفال، قُتلوا وأصيب 107 في الضربات الإسرائيلية منذ تصاعد الاشتباكات يوم الاثنين
ونفت إسرائيل ذلك قائلة إنها قتلت 15 على الأقل من مقاتلي حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وهي القوة المهيمنة في غزة، والفصائل المتحالفة معها. وأضافت أن أنباء ترددت عن إصابة ستة أشخاص على الأقل في زخات الصواريخ بجنوب إسرائيل
وبدأ التصعيد بمواجهات في المسجد الأقصى بقلب البلدة القديمة عند الحرم القدسي الشريف.
وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن أكثر من 300 فلسطيني أصيبوا في اشتباكات مع شرطة الاحتلال الإسرائيلية التي أطلقت الرصاص المطاطي وقنابل صوت والغاز المسيل للدموع..

ويطالب الفلسطينيون بأن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة يسعون إليها في غزة والضفة الغربية المحتلة وأثارت غضبهم قرارات طرد في المدينة أصدرتها محكمة إسرائيلية لإفساح المجال أمام المستوطنين اليهود
وأطلقت حماس الصواريخ يوم الاثنين على منطقة القدس لأول مرة منذ حرب عام 2014 ولم تسفر الزخات عن سقوط قتلى أو جرحى لكنها تجاوزت ما يصفه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه "خط أحمر" قال إن تجاوزه يشعل قتالا قد يستمر لبعض الوقت.
وقال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس "نحن قررنا أن نستمر ما لم يوقف الاحتلال كل مظاهر العدوان والإرهاب في القدس والمسجد الأقصى المبارك"
وقال جيش الاحتلال  الإسرائيلي إن دفاعاته الجوية أسقطت نحو 90 بالمئة من الصواريخ التي أُطلقت من غزة. وأضاف أن سقوط ضحايا مدنيين في غزة ربما يرجع إلى سقوط صواريخ فلسطينية لم تبلغ هدفها
وتحدثت الشرطة عن مسيرات موالية للفلسطينيين اتسمت بالعنف في بعض الأحيان في عدد من مجتمعات مدن ال48 الذين يمثلون 21 بالمئة من السكان وأغلبهم مسلمون.
وفي بلدة اللد، نقلت وسائل إعلام الاحتلال  عن شهود قولهم إن يهوديا أو اثنين مسلحين أطلقا النار على العرب المحتشدين مما أسفر عن سقوط قتيل.
ولم يتسن على الفور التحقق من ذلك. وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها اعتقلت رجلا من اللد للاشتباه في تورطه في إطلاق نار أسفر عن قتل ساكن آخر وإصابة اثنين.