الخميس 9 كانون الأول 2021

سفير فلسطين في تركيا جهودنا متواصلة للكشف عن مصير 7 مفقودين


النهار الاخباريه  وكالات
 
أكد السفير الفلسطيني في تركيا فائد مصطفى على أن جهات فلسطينية عدة تتابع عن كثب اختفاء عدد من الفلسطينيين على الأراضي التركية خلال الأيام القليلة الماضية، مشيرا إلى أن اتصالات تجرى مع الجهات الرسمية التركية بهذا الخصوص رغم ما أسماه "ضبابية الموقف”.

و لفت مصطفى إلى أن 7 أشخاص اختفوا تباعاً منذ بداية الشهر الجاري، من بينهم 3 من قطاع غزة، و4 من الضفة الغربية المحتلة، بينهم سيدة واحدة، موضحاً أن بعضاً منهم تواجد في تركيا بغرض العمل، وآخرون بهدف الدراسة.

وشدد على أن 5 من المختفين فقدت آثارهم في مدينة اسطنبول، وآخر في ولاية قونيا وسط تركيا، وسابع قرب الحدود مع اليونان، مرجعا أسباب الاختفاء قرب الحدود اليونانية إلى ملفات الهجرة وهو ما يحمل تفسيرات تبدو واقعية حول الاختفاء، مبدياً في الوقت ذاته استغرابه من تتابع حالات الاختفاء في أماكن أخرى.

وقال: "نتابع مساعي الكشف عن مصير جميع المختفين في أقرب وقت ممكن.. تابعنا مع الجهات الرسمية التركية كل حالة على حدا، وتتبعنا وقت حدوثها، وعقدنا سلسلة اجتماعات رسمية طالبنا فيها ببذل جهود أكبر للكشف عن مصيرهم”.

وتابع: "طالبنا السلطات التركية التي أبدت تعاوناً كبيرا بالمساهمة في الكشف عما إذا كانوا قد فقدوا أو تم توقيفهم بموجب القانون، وفي الحالتين عليها أن تتحمل مسؤوليتها”، منوهاً بأن هناك تواصلا مستمرا مع ذويهم.

ورداً على سؤال ” حول احتمالية أن يكون هؤلاء قد تم توقيفهم لدى السلطات التركية في إطار تحقيقات معينه، فإن السفير الفلسطيني لم يستبعد ذلك، مشيراً إلى نفي الجهات الرسمية التركية أن يكون هذا هو ما حدث.

وبحسب مصادر محلية، فإن المختفين هم: محمد سهلب فلسطيني من مدينة الخليل فقدت آثاره في ولاية قونيا وسط تركيا، علاء الدين عبد اللطيف محمد حماده من مدينة جنين وهو أحد الموجودين في تركيا بغرض الدراسة، عبد الرحمن أبونواه فقدت آثاره غرب اسطنبول،

 ناهض صابر الكفارنة، أحمد القيشاوي في منطقة إسنيورت غرب اسطنبول، فاطمة جيتاوي.


والإثنين، قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن سفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية التركية والقنصلية العامة في اسطنبول، وبالتنسيق التام مع الوزارة والمؤسسة الأمنية الوطنية، تتابع "حالات اختفاء عدد من

 المواطنين من أبناء شعبنا على أراضي الجمهورية التركية، بلغ عددهم خلال هذا الشهر حتى الآن ستة، 4 في اسطنبول، وحالة في مدينة قونيا، وحالة أخرى على الحدود التركية اليونانية”.

وأضافت الوزارة، في بيان لها مساء الأحد، أن السفارة التي شكلت خلية أزمة لإدارة هذا الموضوع تتابع كل هذه الحالات وتواصل اتصالاتها مع أجهزة الدولة التركية الرسمية عبر مخاطبات ومتابعات رسمية لكشف مصيرهم وبيان أسباب اختفائهم.

وتمنت السفارة على كل من لديه معلومة عن المواطنين الفلسطينيين المفقودين الإدلاء بها للجهات الرسمية، داعية كافة الفلسطينيين في تركيا إلى توخي الحيطة والحذر، والحرص على تسوية أوضاعهم القانونية من حيث الإقامات الرسمية في الدولة حسب القوانين المعمول بها.

من جهتها، أصدرت السفارة الفلسطينية في أنقرة بياناً جاء فيه: "في إطار الجهود

 والمتابعات التي تقوم بها سفارة دولة فلسطين في تركيا وبالتنسيق مع الرئاسة ووزارة الخارجية والمغتربين ومؤسستنا الأمنية في ملف المفقودين خلال هذا الشهر على أراضي

 الجمهورية التركية والذين زاد عددهم الى سبعة مواطنين بعد اختفاء مواطن اخر يوم السبت الماضي، أجرت السفارة هذا اليو في إطار خلية الأزمة التي تعمل في هذا الموضوع على مدار الساعة ثلاث اجتماعات ومشاورات منفصله في أنقره مع وزارة الداخلية ووزارة الخارجية والمؤسسة الأمنية التركية”.

ولفتت  إلى أن الاجتماعات التي عُقدت مع ممثلي السفارة شددت على أهمية بذل كل الجهود الممكنة من أجل الوصول إلى المفقودين، وعودتهم سالمين لذويهم، إذ تم تزويد الجهات الرسمية بكل المعلومات المتوفرة عن الحالات المذكورة.