السبت 16 تشرين الأول 2021

سبعة أسري فلسطينيين بالسجون الإسرائيلية يضربون عن الطعام

بحسب بيان عن نادي الأسير الفلسطيني
النهار الاخباريه – القدس 
قال "نادي الأسير الفلسطيني"، الثلاثاء، إن سبعة فلسطينيين يضربون عن الطعام في السجون الإسرائيلية، رفضا للاعتقال الإداري (دون تهمة).
وذكر نادي الأسير (غير حكومي)، في بيان صحفي وصل وكالة الأناضول نسخة منه، أن أقدم الأسرى المضربين هو الغضنفر أبو عطوان، الذي يواصل إضرابه لليوم 42 على التوالي، رفضا لاعتقاله الإداري.
وأبو عطوان أسير سابق، واعتقل في المرة الأخيرة في أكتوبر/ تشرين الأول 2020، وأصدر الاحتلال بحقّه أمريّ اعتقال إداريّ مدة كل واحد منهما 6 أشهر، وفق نادي الأسير.
وحمّل نادي الأسير "إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير الأسرى المضربين".
وقال إن ستة أسرى أخرى يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام، وهم: خضر عدنان (قيادي في حركة الجهاد الإسلامي) الذي يواصل إضرابه لليوم 17 على التوالي، وعمرو الشامي ويوسف العامر اللذان يواصلان إضرابهما لليوم 16، وجمال الطويل الذي يضرب منذ 13 يوما رفضًا لاستمرار اعتقال ابنته "بشرى الطويل" إداريا.
وبيّن نادي الأسير أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية أصدرت خلال شهر مايو/ أيار الماضي 200 أمر اعتقال إداري.
ويقدر عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية بنحو 5300، بينهم 520 معتقلا إداريا، وفق مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى.