الثلاثاء 26 تشرين الأول 2021

دعوات مشبوهة للهجرة امام السفارة الفلسطينية في بيروت

دعوات مشبوهة للهجرة  امام السفارة الفلسطينية  في بيروت 
 خاص وكالة النهار الاخبارية- بيروت- 
احمد عثمان
لم تهدأ عاصفة الدعوات المشبوهة" التي أطلقتها "هيئات مشبوهة للاجئين الفلسطينيين في لبنان إلى تقديم توكيلات خطيّة والكترونيّة للطلب من السفارات الأجنبيّة القبول بهجرة اللاجئين مقابل شطب حقّ العودة إلى فلسطين او الغاء حق العودة واستبداله بالتعويض المالي.
فقد جرت تظاهرات  وتظاهرات مضادة امام السفارة الفلسطينية في بيروت تخللها حمل بعض الشباب العصي وذلك رفضا لطلبات الهجرة المشبوهة والتي تهدف الى شطب حق الشعب الفلسطيني في عودته الى اراضيه التي طرد منها امام اعين المجتمع الدولي الذي لا يزال يماطل من اجل انهاء حق العودة. 
 وقد جرت وقفة تضامن مع سفارة دولة فلسطين في بيروت اليوم الاثنين تحت شعار "سفارة دولة فلسطين في لبنان قلعة الشرعية الفلسطينية وحامية المشروع الوطني"، بعد الدعوات المشبوهة الى تنظيم وقفة احتجاج امامها ومحاولة المساس بمرجعية منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
وفي تصريح خاص لـوكالة النهار الاخبارية الفلسطينية اعتبر اللواء منير المقدح ان ما يحصل لن يمر على ابناء الشعب الفلسطيني سواء في الخارج او الداخل وان ابناء الشعب الفلسطيني في اوروبا او غيرها من البلدان لن يتنازل عن حقه في تحرير ارضه ولن يتنازل عن اي شبر منها .ومن اراد ان يهاجر فليهاجر لكننا لن نتخلى عن ارضنا وان الدعوات المشبوهة التي تصدر عن البعض لن تجد لها صدى او اي ارضية في نفوس ابناء شعبنا رغم الظروف المحلية والاقليمية والدولية ورغم الحصار المفروض داخليا وخارجيا، وان تحرير فلسطين قد اصبح قريبا . واضاف المقدح ان الدعوات المشبوهة لن تمر على ابناء شعبنا من قبل بعض الجمعيات والحركات المشبوهة وان المشروع الاميركي الصهيوني سوف يفشل  ولن نسمح بالمساس بمطالب وحقوق الشعب الفلسطيني  وحقه في تحرير ارضه. واضاف ان هناك من يريد ان يهاجر شعبنا الفلسطيني ويتخلى عن ارضه لن نسمح بذلك مهما كلف الامر .