الإثنين 18 تشرين الأول 2021

حصيلة احتجاجات أثنين الغضب فى لبنان

النهار الاخباريه - لبنان 

مع بداية الاسبوع وعلى وقع الارتفاع الدراماتيكي لسعر صرف الدولار في السوق الموازية، واقفال معظم محطات البنزين امام المواطنين، والتلويح بزيادة 15 بالمئة على المواد الغذائية او اقفال السوبرماركت ابوابها، يجد المواطن اللبناني نفسه في قلب الانهيار، لا ليرة تشفع له ولا حكام ينقذونه من مصائب تتوالى عليه، وتنذر بإنفجار أجتماعي أمني سياسي قد يكون الأسوأ على مستوى تاريخ لبنان السياسي. 

بيروت 
واليوم، سُجلت حركات احتجاجية في مختلف المناطق اللبنانية، فقام محتجون بقطع الطريق أمام تلفزيون لبنان في تلة الخياط وصولا الى عائشة بكار.
كذلك قطع محتجون السير عند تقاطع جامع عبد الناصر في كورنيش المزرعة. 
وفي الضاحية الجنوبية، قطع محتجون أوتوستراد السيد هادي نصر الله.
وكان سائقون قطعوا طريق المطار احتجاجاً على تردي الاوضاع، وكذلك اعتراضاً على نفاد المحروقات. 
الشمال 
كما قام محتجون بقطع طريق دوار ابو علي في طرابلس بالمكعبات الاسمنتية بعد استخدام رافعه تعبيراً عن غضبهم من الوضع المعيشي الصعب الذي وصلت اليه البلاد.

الى ذلك قطع محتجون الطريق امام الشرطة العسكرية في منطقة القبة في طرابلس ونصب خيم وسط الطريق احتجاجا على توقيف عدد من الناشطين.
صيدا
وفي صيدا، قطع محتجون السير عند شارع رياض الصلح بعد تبلغهم نفاد البنزين وإنتظارهم في الطوابير لساعات طويلة. 
كما قام عدد من شبان صيدا تنتفض باقفال ساحة ايليا في صيدا بالسيارات احتجاجا على تردي الاوضاع الاقتصادية والمعيشية والارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار وازمة البنزين.