الأحد 24 تشرين الأول 2021

جيش الاحتلال يهدم تجمعا سكنيا شمال أريحا

أزال جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، تجمعا سكنيا فلسطينيا شمال أريحا، وسط الضفة الغربية المحتلة، تاركا سكانه في العراء بلا مأوى.
وطال الهدم أربعة مساكن، و6 بركسات (منشآت من الصفيح والحديد) تستخدم لإيواء الماشية.
وقال عودة الكعابنة، أحد سكان التجمع الواقع بمنطقة المُعرَّجات شرقي رام الله كذلك، إن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت التجمع وهدمت جميع منشآته بما فيها المساكن.

وأضاف الكعابنة: "دمرونا، لم يبق لنا غير الأواعي (الملابس)". وأوضح أن التنظيم الإسرائيلي التابع لجيش الاحتلال، "هدم 4 مساكن للناس، و6 بركسات للغنم".
وقال الكعابنة إن أربع عائلات تتكون من 25 فردا، أغلبهم من الأطفال كانوا يسكنون في التجمع "الذي أزيل، جميعهم الآن في العراء بلا مأوى".
وأشار إلى قوات الاحتلال حضرت قبل أيام وصوّرت التجمع، واليوم حضرت وفككت جميع المنشآت وصادرتها.
ويقع التجمع الفلسطيني ضمن منطقة مصنفة "ج" تخضع للسيطرة الإسرائيلية الكاملة، وتشكل نحو 60 بالمئة من مساحة الضفة الغربية. ويُحظر البناء أو استصلاح الأراضي في المنطقة "ج" بدون تراخيص من السلطات المحتلة، التي يُعد من شبه المستحيل الحصول عليها.