الإثنين 6 كانون الأول 2021

جيش الاحتلال الإسرائيلي يقتحم منزل عائلة أحد أسرى الهروب الكبير

النهار. الاخبارية القدس 
اقتحم جيش الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، منزل عائلة أحد أسرى "الهروب الكبير"، في بلدة فلسطينية، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الوكالة الفلسطينية الرسمية "وفا"، إن الجيش الإسرائيلي اقتحم منزل الأسير محمد قاسم العارضة في بلدة عرابة جنوبي جنين، شمال الضفة.

ونقلت الوكالة عن عائلة الأسير، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت المنزل، وعبثت بمحتوياته، ووقعت مشادات مع الجنود عندما حاولت العائلة التصدي لهذا الاقتحام.
وفي 6 سبتمبر/ أيلول الماضي، تمكّن ستة أسرى من تحرير أنفسهم من سجن جلبوع الإسرائيلي (شمال)، فيما عرف فلسطينيا باسم "الهروب الكبير" عبر نفق حفروه في زنزانتهم، لكن أُعيد اعتقالهم خلال أسبوعين.

والأسرى الستة من منطقة جنين (شمال) وهم محمود العارضة، محمد العارضة، يعقوب قادري، مناضل نفيعات، أيهم كمامجي، وينتمون لحركة الجهاد الإسلامي، إضافة إلى زكريا الزبيدي من كتائب الأقصى المحسوبة على حركة "فتح".