الإثنين 18 تشرين الأول 2021

الهدوء يعود الى طرابلس نسبيا


 حصيلة الجرحى بين العسكريين والمحتجين 

عاد الهدوء  إلى  مدينة طرابلس   شمال لبنان بعد ليلة ساخنة تخللها أعمال شغب وإطلاق نار وانتشار لمسلحين اطلقوا النار في الشوارع، حيث تشهد المدينة حالياً انتشاراً كثيفاً لعناصر الجيش، 
في حين  انسحب المتظاهرون تدريجيا  من أماكن الاحتجاج.

وفيما عزّز الجيش انتشاره في محيط بلدية طرابلس، قام مجهولون برمي قنبلة على العناصر العسكرية أمام مخفر التل ما ادى الى  إصابة 5 عسكريين في صفوف الجيش فضلاً عن عنصر آخر في قوى الأمن الداخلي، كذلك، أسفرت عن  إلقاؤها أمام مخفر التل عن إصابة عنصر في المخابرات وآخر من جهاز "معلومات الأمن العام.عرف منهم:

– ا. ر من مخابرات الجيش

– م. ع من معلومات الامن العام

– ر. ب من معلومات قوى الامن الداخلي.

أما في صفوف المدنيين، فقد سقط 5 جرحى، وعملت فرق الإسعاف على نقلهم إلى المستشفيات في المدينة.