الثلاثاء 19 تشرين الأول 2021

المقاومة غيَّرت مفهوم أيار من الهزيمة الى الانتصار


النهار الاخباريه -  بيروت

أشاد عضو قيادة الساحة اللبنانية لحركة الجهاد الإسلامي، أبو سامر موسى بالانتصار العظيم والتحرير الكبير، الذي حققتة المقاومة الفلسطينية.. واللبنانية، والذي غيَّر وجه أيار، من شهر المآسي والنكبات، الى شهر الانتصارات واستعادة الكرامة .
جاء ذلك في لقاء مع قناة المنار، ضمن برنامج تغطية خاصة على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، قبالة بوابة فاطمة، بمناسبة الذكرى ال21 للتحرير (العام 2000).
واكد موسى في مقابلته، ان التحرير كان حلماً لدينا منذ الطفولة، وبفضل الله والمقاومة اصبح حقيقةً واقعةَ تحتاج لبعض الوقت والجهد لتحقيقها ودخول الارض المباركة.
كما شدد موسى على ان نهج المقاومة هو النهج  الوحيد الذي يصنع الانتصارات داعياَ الكل الفلسطيني للوحدةِ الحقيقيةَ في الميدان...
ودعا موسى لضرورة قراءة ما حدث في معركة "سيف القدس" على المستوى الاستراتيجي وضرورة إستيعاب ثورة ابناء فلسطين المحتله عام 1948، بعد  73 عاما من محاولات كي الوعي.
ودعا موسى كل الباحثين والمهتمين بالصراع العربي الصهيوني لدراسة ما حدث من تغيرات إستراتيجية كبيرة وما تشكله من خطر وجودي ومدى بقاء المشروع  الصهيوني على الارض الفلسطينية، داعياً المستوطنين للعودة من حيث اتوا..
ووجه موسىَ التحية للشعوب العربية واحرار العالم الذين ساندوا ودعموا المقاومة من خلال مسيرات ووقفات عمت اغلب الدول العربية وفي مدن امريكية، واوروبية في رسالة واضحة على تغير في مفهوم الشعوب الغربية والاوروبية.