الأربعاء 19 كانون الثاني 2022

المعارضة تقتنص "نقابة المهندسين" بلبنان.. فوز بطعم سياسي



النهار الاخبارية- وكالات
انتخابات تحمل رمزية سياسية خاصة، حيث أجريت بعد توحد مجموعات المعارضة اللبنانية التي أسست لانتفاضة 17 تشرين، في وجه الأحزاب اللبنانية كافة.
وخاض المهندسون معركتهم تحت اسم "النقابة تنتفض"، وشكلوا لائحة مكتملة من نقيب ومجلس نقابة (9 أعضاء)، في وجه لائحتين، الأولى مدعومة من تيار المستقبل وحركة أمل، والثانية من "القوات اللبنانية" وبعض المستقلين.
وسحبت الأحزاب الأخرى مرشحيها بعد التأكد من عدم إمكانية المنافسة وعدم الاتفاق مع بعضها كالتيار الوطني الحر  وحزب الله والحزب التقدمي الاشتراكي وأعطوا الحرية للمهندسين بانتخاب من يريدون.
واعلن مساء اليوم فوز عارف ياسين مرشح "النقابة تنتفض" بـ5798 صوتا مقابل 1528 صوتا لمرشح تيار المستقبل و1289 للائحة الثالثة.
وبلغ عدد المقترعين 8842 من أصل 47 ألفا و936 مهندسا مسددين اشتراكاتهم السنوية.
إعلان فوز لائحة النقابة تنتفض بنقابة المهندسين في لبنان©️ متوفر بواسطة Al-Ain إعلان فوز لائحة النقابة تنتفض بنقابة المهندسين في لبنان
ولم تسجل أي اعتراضات على حسن سير العملية الانتخابية، التي جرت وسط أجواء هادئة وديمقراطية وتدابير أمنية وتحضيرات لوجستية وإدارية عالية، حسب مراسلة "العين الإخبارية".
وتكتسب انتخابات نقابة المهندسين أهمية خاصة العام الحالي، خصوصاً أن نقابة المهندسين تعتبر الأكبر في لبنان، ويمكن أن تعطي صورة عن اتجاهات الرأي قبل أقل من عشرة أشهر من الانتخابات النيابية، بالإضافة إلى أنها تجربة ناجحة لتوحد المعرضة، حسب متابعين.