الثلاثاء 19 تشرين الأول 2021

المخيمات الفلسطينية في لبنان تنتصر لغزة والقدس

لبت المخيمات الفلسطينية في لبنان، نداء الإضراب الذي دعت إليه محافظات الضفة المحتلة والمدن الفلسطينية في الداخل المحتل وقطاع غزة،  تنديداً بالعدوان "الصهيوني" المستمر، فنظمت مسيرات حاشدة في بيروت، وبقية المدن والمناطق اللبنانية والمخيمات، ألقيت خلالها كلمات أكدت فيها دعمها وتضامنها مع القدس وغزة. ورفعت شعارات إسناد للمقاومة التي رفعت رأس الأمة العربية عالياً، وأعادت القضية الفلسطيينة حجمها الحقيقي.
ففي الجنوب، نظمت هيئة العمل الفلسطيني المشترك وقفات تضامنية في مخيمات برج الشمالي، البص، الرشيدية، وعين الحلوة.
وفي بيروت شاركت جماهير غفيرة من مخيمات برج البراجنة وشاتيلا ومارالياس في مظاهرة تضامنية انطلقت من مارالياس حتى ساحة رياض الصلح، رفعت خلالها الأعلام الفلسطينية وردد المتظاهرون هتافات أشادت بالمقاومة، وحيّت وقفات الصمود للشعب الفلسطيني في مناطق المواجهات.
وفي السياق نفسه، نظم جرحى المقاومة الإسلامية ، وقفة تضامنية نصرة لفلسطين والقدس في حي ماضي في الضاحية الجنوبية لبيروت، تحت شعار "نصرة لجرح فلسطين".
وألقيت كلمات في المناسبة حيَت فيها رجال المقاومة في غزة الذين يسطرون ملاحم بطولية في معركتهم "سيف القدس"، كما بعثت رسائل تضامنية مع الشعب الفلسطيني على إمتداد الأرض الفلسطينية المحتلة.
وفي الشمال اللبناني ، في مخيمي البارد والبداوي أقيمت مسيرات حاشدة تضامناً مع غزة والقدس واستنكاراً للجرائم المروعة التي يرتكبها العدو الصهيوني بحق الأهالي في  القدس والضفة وغزة والداخل المحتل.
وفي منطقة البقاع، أقيم في مخيم الجليل تظاهرة شاركت فيها الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والأهالي حيوا فيها صمود أهالي غزة وحي الشيخ جراح والقدس، وقد رفع المشاركون المشاركون الأعلام الفلسطينية واللافتات الداعمة للمقاومة والقدس.