السبت 16 تشرين الأول 2021

اللبنانيين امام ابواب السفارات طلبا للهجره


النهار الاخباريه  وكالات 

في ظل انسداد ألافق لكل الحلول ، توسعت «طوابير الذل « لتحط امام السفارات بالالاف طلبا للهجرة وسط حديث غير مؤكد عن تسهيلات للعائلات إلى كندا واستراليا ومعظم دول أميركا الجنوبية ، وقدمت التسهيلات بحدود طفيفة الولايات المتحدة ،حتى أن العائلات اللبنانية التي عادت من فنزويلا للاستقرار في لبنان بسبب الأوضاع الصعبة بدأت تعود إدراجها إلى هذا البلد ، كما أن معظم الكوادر والاطقم الطبية المميزة غادرت لبنان الى أوروبا وتركيا والعراق وامريكا ودول الخليج ، بعد أن كان القطاع الطبي اللبناني الاول عربيا ويوازي القطاعات الصحية العالمية حتى أن العراق طالب بخدمات طبية توازي ثمن الفيول التي سيقدمه للبنان ،
وعلم أن بلجيكا وهولندا ودولا أوروبية تعاقدوا مع اكتر من الف ممرض وممرصة من خريجي الجامعات ويعملون في المستشفيات لكفاءاتهم وبرواتب جيدة، كما شهد قطاع المهندسين هجرة الكفاءات فيما اكبر شركات الهندسة ستنقل أعمالها قريباً من لبنان الى دول الخليج