الأحد 24 تشرين الأول 2021

القيادي الشيخ حسن يوسف نحتاج لوحدة حقيقية وإجراء الانتخابات


النهار الاخباريه- رام الله 
في أول تصريح له بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال الإسرائيلي، دعا قيادي بارز من حركة "حماس" في الضفة الغربية المحتلة إلى تحقيق الوحدة الفلسطينية وإزالة أسباب الاحتقان.
وأفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن القيادي البارز في "حماس" بالضفة الغربية المحتلة الشيخ حسن يوسف.
وعن رسالته للاحتلال الإسرائيلي الذي يواصل انتهاكاته في الأراضي الفلسطينية المحتلة كافة، أكد يوسف، أن "الاحتلال يستهدف الكل الفلسطيني، ولا يفرق بين أحد وآخر، ولا تنظيم وآخر"، متسائلا: "ما الذي يتطلبه هذا الواقع؟
وأضاف في تصريح خاص لـ"نهار الاخباريه هذا الواقع يتطلب وحدة فلسطينية حقيقية، وإزالة كل أسباب الاحتقان الموجودة حاليا، من خلال إجراء الانتخابات ومنح مساحة للحريات العامة للتعبير عن آرائهم".
وشدد الشيخ يوسف على أهمية إجراء "حوار جادّ وبنّاء، فلسطيني- فلسطيني؛ كي نخرج من دائرة الاحتقان الموجودة حاليا، ما دام أن الاحتلال يستهدفنا كلنا"، منبّها إلى أن "الاحتلال أقوى من أي تنظيم أي تنظيم من التنظيمات، وأقوى من السلطة وحدها، وأقوى من فتح وحدها، وأقوى من حماس بمفردها".