السبت 4 كانون الأول 2021

الضفة.. مستوطنون يغلقون مدخل قرية فلسطينية في نابلس


اغلق مستوطنون إسرائيليون، ، المدخل الرئيسي لقرية اللبّن الشرقية، جنوبي نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، ومنعوا السكان من الدخول والخروج منها.
وذكر شهود عيان لمراسل النهارالاخباريه  أن عشرات المستوطنين، بينهم مسلحون، تجمعوا على مدخل القرية، حاملين الأعلام الإسرائيلية، ومنعوا المواطنين والمركبات من المرور 
وفي وقت سابق ، هاجم مستوطنون طلبة مدرسة قرية اللبن، مثيرين الرعب في صفوفهم، ما أجبر إدارة المدرسة على إخلائها.
ووقعت مواجهات بين طلبة وذويهم وأهالي القرية من جهة، و جيش الاحتلال  الإسرائيلي ومستوطنين من جهة ثانية، أسفرت عن إصابة عشرات الفلسطينيين بجراح وحالات اختناق
وفي قرية برقا، شمالي نابلس، هاجم مستوطنون من مستوطنة "حومش"، بالحجارة، منازل ومركبات على أطراف القرية.
وأوضح غسان دغلس، مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة للنهار الاخباريه  ، أن العديد من المنازل تضررت نتيجة إلقاء الحجارة، فيما لم يبلغ عن إصابات.
وهذه هي المرة الثانية منذ الأربعاء، التي يهاجم فيها مستوطنون منازل فلسطينية في القرية.
ووثّق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي المحتلة، التابع للأمم المتحدة، منذ بداية العام الجاري، 427 حادثا (اعتداء) يتعلق بالمستوطنين بالضفة بما فيها القدس، بينها 312 حادثا أدى إلى وقوع أضرار بالممتلكات، و115 حادثا أدى إلى وقوع إصابات بين الفلسطينيين.
وتشير بيانات حركة "السلام الآن" الحقوقية الإسرائيلية، إلى وجود نحو 666 ألف مستوطن و145 مستوطنة كبيرة و140 بؤرة استيطانية عشوائية بالضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.