الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2022

السفيرتان الأميركية والفرنسية إلى السعودية.


النهار الاخباريه- بيروت

تغادر السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا إلى المملكة العربية السعودية برفقة السفيرة الفرنسية في لبنان آن غريو لعقد اجتماعات مع مسؤولين سعوديين في الثامن من شهر تموز الجاري.
تأتي هذه الزيارة امتداداً للقاء المشترك لوزير أوروبا والشؤون الخارجية ونظيره الأميركي مع وزير الخارجية السعودي الذي انعقد في إيطاليا في 29 حزيران الفائت، على هامش قمة مجموعة العشرين. سبق لجان ـ إيف لودريان وأنتوني بلينكن أن أشارا معاً في باريس في 25 حزيران إلى عجز القادة السياسيين اللبنانيين، حتى الآن، عن تغليب المصلحة العامة للبنان على مصالحهم الخاصة. كما واتفقا على ضرورة أن تعمل فرنسا والولايات المتحدة معاً لإخراج لبنان من الأزمة.
ستشرح السفيرة خلال لقاءاتها بأنه من الملحّ أن يشكلّ المسؤولون اللبنانيون حكومةً فعالة وذات مصداقية تعمل بهدف تحقيق الإصلاحات الضرورية لمصلحة لبنان، وفقاً لتطلّعات الشعب اللبناني. وستعرب مع نظيرتها الأميركية عن رغبة فرنسا والولايات المتحدة في العمل مع شركائهما الإقليميين والدوليين للضغط على المسؤولين عن التعطيل. ستشدّد أيضاً على ضرورة المساعدات الإنسانية الفرنسية المقدّمة مباشرة للشعب اللبناني وللقوات المسلحة اللبنانية ولقوى الأمن الداخلي التي ستستمر فرنسا والولايات المتحدة بدعمها.