الثلاثاء 17 أيار 2022

الراعي “يلمح للحريري التكليف لا يعني تكليفاً أبدياً


النهار الاخباريه-بيروت 
 حمل البطريرك  الراعي  رئيس الجمهورية ميشال عون مسؤولية  تعطيل التشكيل انطلاقاً من أنّ "عبارة الاتفاق مع الرئيس المكلف (في الدستور) لا تعني تعطيل التشكيلات المقدّمة”، و لمح بشكل خاص باتجاه  الرئيس المكلف سعد الحريري بضرورة حسم قراره بين التأليف والاعتذار، حين شدد في عظته أمس على أنّ "التكليف لا يعني تكليفاً أبدياً من دون تأليف”.
وإذ نوّه بالاهتمام الذي يبديه الفاتيكان مع الدول العربية والغربية بالقضية اللبنانية، وأثنى على المشاورات الجارية لبلورة "حل سياسي يعالج إشكالية وجود لبنان كدولة تتعرض دورياً لخضات وأزمات وحروب، بسبب تعدد ولاءات مكوناتها واختلافها على السلطة، وبسبب التدخلات الخارجية السلبية والمشاريع المذهبية التي تطوف في الشرق الأوسط وتجول”، رأى الراعي أنّ "الحريّ بالأطراف اللبنانيين أن يلبننوا الحل الدولي بتقديم مشاريع حلول بنّاءة عوض الإمعان في هدم الموجود، من دون تقديم بديل واقعي ينسجم مع الشراكة المسيحية ـ الإسلامية، وجوهر وجود لبنان الكبير ودوره الحضاري في المنطقة”.
ومن جهة موازية، تطرق الراعي إلى "مأساة تفجير مرفأ بيروت” عشية ذكرى السنوية الأولى لانفجار الرابع من آب، فطالب "الجماعة السياسية بتسهيل عمل القضاء لأن الشعب لا يغفر لمن يعرقل مسار التحقيق أو لمن يسيسه أو لمن يغطي أي شخص تثبت التهمة عليه .