الجمعة 3 كانون الأول 2021

الرئاسة الفلسطينية: تصرفات إسرائيل في القدس استفزاز يعيد الأمور إلى مربع العنف


وجهت الرئاسة الفلسطينية انتقادات شديدة اللهجة إلى إسرائيل على خلفية التطورات الأخيرة في مدينة القدس، متهمة تل أبيب بتقويض الجهود الدولية الرامية لتهدئة الوضع في المنطقة.
وأكدت الرئاسة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" أن نحو 80 مواطنا أصيبوا جراء اقتحام القوات الإسرائيلية للمسجد الأقصى عقب صلاة الجمعة واعتدائها على المصلين بالإضافة لمواصلتها الاعتداء على المواطنين في حي الشيخ جراح، مبدية إدانتها لهذه التصرفات ومشيرة إلى ضرورة "وقف هذه الانتهاكات والتصعيد".
وتابعت الرئاسة الفلسطينية إن استمرار إسرائيل في انتهاج سياسة الاقتحامات بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية ومواصلتها الاعتداءات على المصلين الآمنين هي "سياسة مرفوضة ومدانة واستفزاز غير مقبول يعيد الأمور إلى مربع العنف والتوتر".

ولفتت الرئاسة إلى أن الحكومة الإسرائيلية بهذه السياسة "تتحدى المساعي الدولية التي بذلت للوصول إلى تهدئة ووقف العنف والتصعيد في القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة ووقف العدوان على غزة".

وشددت الرئاسة على أن الحكومة الإسرائيلية تتحمل كامل المسؤولية عن هذه التطورات، مطالبة المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها واعتداءاتها على الأماكن المقدسة وإجبارها على احترام الوضع القانوني والتاريخي القائم في الحرم القدسي.