الثلاثاء 18 كانون الثاني 2022

الجيش اللبناني: الوضع يزداد سوءاً


  قال قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون ، إن الوضع في البلاد يزداد سوءاً وسيتفاقم مع تأجيج التوترات السياسية والاجتماعية بسبب الأزمة المالية.
وخاطب عون العسكريين في منطقة بعلبك في شرق لبنان ونشر على موقع الجيش على تويتر قائلاً :"يبدو أن الوضع يزداد سوءاً والأمور آيلة إلى التصعيد لأننا أمام مصير سياسي واجتماعي مأزوم".
وأضاف "مسؤوليتنا كبيرة في هذه المرحلة ومطلوب منا المحافظة على أمن الوطن واستقراره ومنع حصول الفوضى، تجربة الأمس كانت مثالاً لذلك. أهنئكم على ضبط أعصابكم وتفويت الفرصة على من أراد إحداث فتنة".
ودفع الانهيار الاقتصادي، الذي وصفه البنك الدولي بأنه من أسوأ حالات الركود في التاريخ المعاصر، أكثر من نصف السكان في هاوية الفقر، وتسبب في نقص متزايد في السلع الأساسية مثل الوقود والدواء.
كان العماد عون يتحدث بعد يوم من تخلي سعد الحريري عن جهود تشكيل الحكومة، مما أدى إلى تعميق الأزمة في البلاد.
وبعد إعلان الحريري الاعتذار عن محاولة تشكيل الحكومة، أغلق محتجون من أنصاره ليلة الخميس بعض الطرق في المناطق ذات الأغلبية السُنية في بيروت وأشعلوا النار في صناديق القمامة وإطارات المركبات.