الإثنين 25 تشرين الأول 2021

"الجهاد الإسلامي" تستنكر تصريحات وزير الخارجية الألماني المؤيدة للكيان

أدان الناطق الاعلامي باسم "حركة الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة، طارق سلمي، بشدة تصريحات وزير الخارجية الألماني هايكو ماس حول حق الكيان الصهيوني الدفاع عن نفسه.
وقال سلمي إنها "تصريحات عنصرية وجاهلية لا ترى الحقيقة إلا من الزاوية التي تخدم المصالح الاستعمارية للغرب والكيان الصهيوني".
واعتبر أن "مقاومة الشعب الفلسطيني هي حق طبيعي ومشروع في ظل التعنت والإرهاب الصهيوني".
وأضاف سلمي: "لقد استخدم الاحتلال كل أشكال القوة في قمع المقدسيين والاستيلاء على منازلهم، ولا يمر يوم دون اراقة الدماء الفلسطينية البريئة بفعل ارهاب المستوطنين الذين يحميهم جيش الاحتلال ويبرر جرائمهم".
وشدد على أن "غياب العدالة عما يجري من عدوان بحق الشعب الفلسطيني هو الذي خلق مناخاً شجع الاحتلال على الصلف والقتل".
وحمل سلمي الاحتلال الصهيوني مسؤولية قتل الأطفال وتدمير المنازل وكل ما حل من دمار ممنهج في قطاع غزة.
ولفت إلى أن تصريحات الوزير الألماني تبرر القتل والابادة ولا تشجع على وقف العدوان.