الإثنين 6 كانون الأول 2021

التكنولوجيا الرقمية والإنسان: متى تُصيب ومتى تتجاوز حدودها


احمد عثمان –النهار الاخباريه – جبيل 
بالتعاون مع مؤسسة (Hanns Seidel  الألمانية، نظّم "مركز تموز للدراسات والتكوين ورشة تفكير  ونقاش بعنوان  : التكنلوجيا الرقميه  والإنسان : متى تصيب ومتى تتجاوز حدودها  وذلك يومي 4 و5 حزيران2021  فى قاعة المحاضرات 118 ، العائده لمركو تموز – جبيل 
 وذلك بحضور  المسؤؤل الاقليمي  لـِ"هانز زايدل" السيد كريستوف دوفارتس، إلى فاعليات بلدية ودينية واجتماعية وتربوية وصحية، إلى مهتمين، وإلى طلبة جامعيين في مرحلة الدراسات العُليا.
وتعاقب على الكلام فى الجلسة الافتتاحية  رئيس مركز تموز د . أدونيس العكره ، السيد دوفارتس، الأستاذ طوني غريِّب مندوب "هانز زايدل" في لبنان، ومنسق أعمال الورشة د. نديم منصوري.
ورحَّب د. العكره بالسيد كريستوف دوفارتس، فقد شدَّد على توثيق أواصر التعاون بين "مركز تموز" وبين "هانز زايدل"، لما لهذا التعاون البنّاء من دور في تفعيل الحراك المدني، على المستويين الفكري والثقافي. وبدورهِ، ثمَّنَ السيد دوفارتس مسيرة العمل المشترك، التي ترقى إلى بضع سنوات، متوقّفًا عند وحدة المنطلقات والخيارات والانتظارات بين شريكي هذه المسيرة.
وتلى    الجلسة الافتتاحية  ست جلسات عمل  أكبّت على أطروحة الورشة، عبر العناوين الآتية:
\التكنولوجيا الرقمية والإنسان/ التكنولوجيا الرقمية ومستقبل الصحة/ التكنولوجيا الرقمية والاستهلاك/ المخاطر الأمنية للتكنولوجيا الرقمية/ التكنولوجيا الرقمية ومستقبل البيانات/ تعزيز الحوكمة الرقمية في إدارة الكوارث والأزمات.
ولقد امتازت الورشة بحوار تفاعلي بين الحضور والمحاضرين،