الإثنين 6 كانون الأول 2021

البطريرك الماروني : لا تسكتوا عن السلاح غير الشرعي

 
البطريرك الماروني : لا تسكتوا عن السلاح غير الشرعي

النهار الاخبارية – بيروت  
دعا البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، اللبنانيين إلى عدم السكوت عن "السلاح غير الشرعي وغير اللبناني"، في إشارة إلى سلاح "حزب الله" مطالبا بجعل لبنان على "الحياد".
جاء ذلك في كلمة خلال استقباله مئات المؤيدين لمواقفه، في الصرح البطريركي في منطقة "بكركي" شمالي بيروت، وتوجّه بطرس الراعي إلى اللبنانيين بالقول: "لا تسكتوا عن الفساد وعن فوضى التحقيق في جريمة المرفأ (التي وقعت في الرابع من أغسطس/آب الماضي)، ولا عن السلاح غير الشرعي وغير اللبناني ولا عن مصادرة القرار الوطني، ولا عن عدم تأليف حكومة وعدم إجراء الاصلاحات".
وأطلقت خلال كلمة الراعي هتافات  من قبل المحتشدين مندّدة بسلاح حزب الله والتدخل الإيراني في البلاد: "إرهابي.. إرهابي سلاح حزب الله إرهابي"، "يا إيران طلعي برا (اخرجي)"، وغيرها من الشعارات وفق ما افاد مراسل "النهار". 
وخلال كلمته، جدّد بطرس الراعي، دعوته إلى عقد مؤتمر دولي خاص بلبنان يوفّر الدعم للجيش اللبناني ليكون المدافع الوحيد عن البلاد
وكان البطريرك  الراعي قد دعا في  خلال قداس في السادس من الشهر الماضي  ، إلى "طرح قضية لبنان في مؤتمر دولي خاص، برعاية الأمم المتحدة، يثبت لبنان في أطره الدستورية الحديثة التي ترتكز على وحدة الكيان وتوفير ضمانات دائمة للوجود اللبناني تمنع التعدي عليه والمس بشرعيته وتضع حدا لتعددية السلاح".
وتابع الراعي في كلمته "لا نريد من المؤتمر جيوشاً ومعسكرات أو المس بكيان لبنان فهو غير قابل لإعادة النظر وحدود لبنان غير قابلة للتعديل وشراكته المسيحية - الإسلامية غير قابلة للمس".
وأضاف: "خروج الدولة عن سياسة الحياد هو سبب ما نعاني منه، وأثبتت التجارب أنه كلما انحاز البعض إلى محور إقليمي اندلعت الحروب وانقسمت الدولة"
وحتى اليوم لم تتمكن السلطات السياسية في لبنان من تشكيل حكومة جديدة، منذ استقالة الحكوم في الرابع من آب الماضي بسبب انفجار المرفأ وبات اليوم في البلاد حكومة تصريف اعمال وكذلك رئيس حكومة مكلف وهو سعد الحريري ، ناهيك عن ازمة اقتصادية تعصف بالبلاد وكذلك جائحة كورونا التي اودت بحياة المئات حتى اليوم .