الجمعة 29 تشرين الأول 2021

البرغوثي يبعث رسالة من داخل سجنه


دعا القيادي في حركة "فتح" الأسير في سجون الاحتلال الصهيوني، مروان البرغوثي، إلى "استقلالية" لجنة التحقيق التي تتناول ملف اغتيال الناشط السياسي نزار بنات.

وأكد البرغوثي في رسالة مسربة من مكان اعتقاله في "سجن هداريم" على ضرورة أن "تكون اللجنة بعيدة عن الجهات التي ارتبط اسمها بالجريمة ومحاسبة المسؤولين عنها وعدم تكرار التجارب السابقة".

وقال البرغوثي في رسالته: "لا بد أن نمنح الشعب الفلسطيني الفرصة لاختيار من يمثله عبر انتخابات شاملة، يتم من خلالها إعادة الاعتبار لمؤسساتنا التي ضربها العفن والفساد والظلم".

وفيما يلي نص الرسالة:

تابعت بكل أسف ما حدث مع الأخ المناضل صاحب الكلمة الحرة الشهيد نزار بنات من تنكيل وتعذيب أفضى إلى القتل ظلماً وعدواناً على يد مجموعة من عناصر الأجهزة الأمنية الذين تلقوا أوامرهم من قيادة فاسدة خارجة عن مبادئ وأخلاق حركة فتح وعن أعراف وقيم الشعب الفلسطيني.

 إنني ومن داخل سجني أبعث برسالة عزاء وتضامن مع عائلة الشهيد نزار بنات، إلى زوجته الصابرة وأبنائه الأطفال الذين حرموا من حنان وعطف الأب، وأقول لهم لا تحزنوا فنزار أصبح رمزاً وأيقونة وطنية لكل الأحرار والمناضلين، ودمه سيكون لعنة تطارد قاتليه ومن أعطاهم الأوامر.

 رسالتي إلى كل الشباب أن واصلوا كفاحكم وارفعوا صوتكم دون عنف كما فعل نزار ضد الظلم والفساد عالياً، تمسكوا بمطالبكم في محاسبة المتورطين بقتل الشهيد نزار بنات. ومن هنا، فإنني أدعو إلى استقلالية التحقيق بعيدا عن الجهات التي ارتبط اسمها بالجريمة ومحاسبة المسؤولين عنها وعدم تكرار التجارب السابقة.

 وفي الوقت الذي لا زال فيه شعبنا يكافح من اجل تحقيق آماله الوطنية في التحرير والعودة، لا بد وأن نمنحه الفرصة لاختيار من يمثله عبر انتخابات شاملة، يتم من خلالها إعادة الاعتبار لمؤسساتنا التي ضربها العفن والفساد والظلم.

كما أطالب أبنائي الفتحاويين الأوفياء أخوة النضال والكفاح بعدم المشاركة في الاعتداء على أخوتهم المتظاهرين وقمعهم، فإن ذلك ليس من سلوك الفتحاويين وتركهم يمارسون أبسط حقوقهم التي كفلتها القوانين والأنظمة والمتمثلة بحرية الرأي والتعبير.

أخوكم مروان البرغوثي أبو القسام