الإثنين 6 كانون الأول 2021

الاحتلال يحرم أماً فلسطينية من إرضاع طفلتها..

النهار الاخبارية رام الله 
قال ناشط حقوقي فلسطيني،  إن جيش الاحتلال الإسرائيلي رفض إدخال رضيعة فلسطينية إلى والدتها المعتقلة، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول.

وسائل إعلام فلسطينية قالت إن قوات الاحتلال اعتقلت مواطنة من سكان خلة مكحول، في الأغوار الشمالية. وقال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس، معتز بشارات، إن "قوات الاحتلال اعتقلت المواطنة، نجية عبد الله بشارات، من خلة مكحول".

منع المعتقلة من إرضاع طفلتها
حسب الناشط عارف دراغمة، فإن الجيش الإسرائيلي أوقف الفلسطينية نجية عبد الله بشارات (40 عاماً)، بعد ظهر الإثنين، ولم يسمح بإدخال رضيعتها "جنى" ذات الشهرين ونصف إليها لإرضاعها.

أضاف أنه "جرى توقيف السيدة نجية، وهي أم لتسعة أطفال، في منطقة خلة مكحول شرقي (محافظة) طوباس (شمالي الضفة الغربية المحتلة)".

كما أوضح دراغمة أنه جرى اعتقالها "بعدما أحضر مستوطن الشرطة (الإسرائيلية) وزعم أنها ألقت حجارة تجاه سيارته، مع أن مسكنها يبعد عن الشارع نحو 100 متر".

أفاد أيضا بأن متضامنين يتواجدون أمام مركز الشرطة الإسرائيلية، للمطالبة بالإفراج عن السيدة أو إدخال رضيعتها إليها.

إتلاف جيش الاحتلال للطرق
كما أفاد دراغمة بأن الجيش الإسرائيلي أتلف، الإثنين، بواسطة جرافات، طريقاً معبداً بطول حوالي ألف متر.

أضاف الناشط الحقوقي أن هذا الطريق جزء من شبكة طرق بطول حوالي خمسة كيلومترات تربط قرية تياسير شرقي طوباس بأراضيها، وسبق وأخطر الجيش بوقف العمل فيها.

إذ يمنع الجيش الإسرائيلي الفلسطينيين من البناء أو تنفيذ خدمات البنية التحتية في المناطق الخاضعة لسيطرته، وهي تشكل نحو 61% من مساحة الضفة الغربية، ويطلق عليها المناطق "ج"، وفق اتفاقية "أوسلو 2" لعام 1995.

من دون جدوى، تدعو السلطة الفلسطينية، منذ سنوات، المجتمع الدولي إلى توفير حمايه للفلسطينين