الثلاثاء 19 تشرين الأول 2021

الاحتلال الإسرائيلي يستهدف أهل القدس بحملات اعتقال

النهار الاخبارية- وكالات
بعد يوم دامٍ وساخن من المواجهات، وخاصة في المسجد الأقصى، شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، حملة اعتقالات واسعة في عدة أماكن من مدينة القدس المحتلة، طاولت 13 فلسطينياً على الأقل حتى اللحظة. 
أفاد شهود عيان على حاجز قلنديا العسكري بأن قوات الاحتلال احتجزت، فجر اليوم، العشرات من أهالي أبناء الضفة الغربية بعد عودتهم من المسجد الأقصى، وأخضعت العديد منهم للتحقيق.
توقعت مصادر محلية أن تتواصل حملة الاعتقالات خلال نهار اليوم والليلة القادمة مع إحياء ليلة القدر، وعشية مسيرة المستوطنين، بعدما قررت شرطة الاحتلال مضاعفة عديد قواتها في المدينة المقدسة، إذ تخشى قوات الاحتلال من صدامات على نطاق واسع مع المقدسيين بسبب أجواء التوتر السائدة حالياً، التي أعقبت اشتباكات المسجد الأقصى والشيخ جراح.
وطاولت حملة قوات الاحتلال الإسرائيلي، الجارية منذ فجر اليوم السبت وحتى الآن، العديد من النشطاء المقدسيين، غالبيتهم من الأسرى المحررين الذين سبق أن اعتقلوا على قضايا تخص المسجد الأقصى.

وفي حديث صحفي قال أمجد أبو عصب، رئيس لجنة أهالي أسرى القدس، إن "هذه الحملة الجديدة من الاعتقالات تتزامن مع حلول ليلة القدر هذه الليلة، واحتفالات الاحتلال بما يسمى ذكرى ضم القدس، حيث يخطط المستوطنون لمسيرة ضخمة بعد غد الإثنين بمشاركة أكثر من 30 ألف مستوطن". 

وأشار أبو عصب إلى أن "الهدف من هذه الاعتقالات تفريغ القدس، خاصة بلدتها القديمة، من أبنائها وإعطاء المجال للمستوطنين أن يعيثوا فيها فساداً، وقد عرف من بين المعتقلين كل من جمال الغول، رامي الفاخوري، محمد حزينة، روحي الكلغاصي، أمجد غروف، ثائر أبو لافي، محمد أبو لافي، شرف الأعور، جهاد قوس، إبراهيم النتشة، جميل العباسي، تامر خلفاوي، عبادة نجيب، وعمار كستيرو".
شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، حملة اعتقالات واسعة في عدة أماكن من مدينة القدس المحتلة، طاولت 13 فلسطينياً على الأقل حتى اللحظة، بعد يوم دامٍ وساخن من المواجهات، خاصة في المسجد الأقصى. 
ذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال داهمت عدداً من المنازل في البلدة القديمة، وفي أحياء الصوانة، والعيسوية، وراس العامود، وسلوان، واعتقلت 13 فلسطينياً، واقتادتهم إلى مراكز الاعتقال التابعة لها