الأحد 23 كانون الثاني 2022

الأسير الفلسطيني مقداد القواسمي ينتصر في معركته وينهي إضرابا استمر 113 يوما


النهار الاخبارية - وكالات 

رر الأسير الفلسطيني مقداد القواسمي، المعتقل لدى إسرائيل، تعليق إضرابه المفتوح عن الطعام، والذي بدأه قبل 113 يوما، مقابل الإفراج عنه في فبراير/شباط من العام القادم.

وقالت إيمان بدر، والدة الأسير، إن نجلها علّق بالفعل إضرابه، والذي بدأه رفضا للاعتقال الإداري.

وأضافت: "مقداد موجود في عيادة الرملة (مرفق صحي تابع لمصلحة السجون الإسرائيلية) وعلّق إضرابه عن الطعام بعد قرار الإفراج عنه في شهر فبراير القادم”.
من جهته، قال مكتب إعلام الأسرى (غير حكومي مقره غزة) في بيان مقتضب: "بعد معركة استمرت 113 يومًا.. الأسير مقداد القواسمة ينتزع نصرًا محققًا وينهي إضرابه المفتوح عن الطعام”.

والمعتقل القواسمة (24 عامًا) من مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، وهو طالب جامعي، ومعتقل منذ يناير/كانون الثاني 2021.
ويواصل خمسة أسرى الإضراب عن الطعام، رفضا للاعتقال الإداري وهم: كايد الفسفوس المضرب منذ 120 يوما، وعلاء الأعرج المضرب منذ 96 يوما، وهشام أبو هواش المضرب منذ 87 يوما، وعيّاد الهريمي المضرب منذ 49 يومًا، ولؤي الأشقر المضرب منذ 31 يومًا.

والاعتقال الإداري، هو قرار حبس بأمر عسكري إسرائيلي بزعم وجود تهديد أمني، دون توجيه لائحة اتهام، ويجدد لـ6 شهور قابلة للتمديد.
ويواصل خمسة أسرى الإضراب عن الطعام، رفضا للاعتقال الإداري وهم: كايد الفسفوس المضرب منذ 120 يوما، وعلاء الأعرج المضرب منذ 96 يوما، وهشام أبو هواش المضرب منذ 87 يوما، وعيّاد الهريمي المضرب منذ 49 يومًا، ولؤي الأشقر المضرب منذ 31 يومًا.

والاعتقال الإداري، هو قرار حبس بأمر عسكري إسرائيلي بزعم وجود تهديد أمني، دون توجيه لائحة اتهام، ويجدد لـ6 شهور قابلة للتمديد.