الإثنين 6 كانون الأول 2021

الأردن والسويد يبحثان تحضيرات مؤتمر دولي لدعم "أونروا


النهار الاخبارية- وكالات
بحث نائب رئيس الوزراء الاردني ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزيرة خارجية السويد آن ليند والمفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني، خلال اجتماع ثلاثي، في العاصمة الإسبانية مدريد، التحضيرات الجارية لعقد مؤتمر دولي حول وكالة الأنروا في الربع الأخير من العام الحالي.
وأكد الوزيران والمفوض العام للوكالة أهمية المؤتمر الدولي الذي سيعقد في الربع الأخير من العام الحالي في اعتماد استراتيجيات وخطط فاعلة لضمان استمرار دعم الوكالة لإدامة الخدمات الحيوية التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين في المجالات الصحية والتعليمية والإغاثية.

وشدد الصفدي على أن العمل جار من أجل حشد الدعم السياسي والمالي لأنروا، مؤكداً على ضرورة توفير الدعم المالي الذي تحتاجه الوكالة لتمكينها من الاستمرار في تقديم خدماتها الحيوية لأكثر من 5 مليون لاجئ فلسطيني، بالإضافة إلى أكثر من 560 ألف في مدارس أونروا في مناطق عملها الخمس.
وأضاف الصفدي أن دور الوكالة لا يمكن الاستغناء عنه، الأمر الذي اثبتته التطورات الأخيرة خلال العدوان على غزة، حيث قامت الوكالة بدور رئيسي في تقديم الخدمات الإنسانية والحيوية اللازمة.
وناقش الوزيران والمفوض العام للوكالة سبل توفير الدعم الدولي اللازم لتمكين الوكالة من تلبية احتياجاتها المالية في ظل الضغوطات المالية المتزايدة التي تواجه أونروا وتبعاتها على مجتمعات اللاجئين الفلسطينيين وميزانية الوكالة وبرامجها.
وقدم لازاريني إيجازا حول الوضع المالي للوكالة وجهودها في توفير الدعم اللازم وخطط الوكالة المستقبلية.
وأكد الوزيران والمفوض العام للوكالة أهمية الاستمرار في برامج الوكالة ضمن الجهود الدولية المستهدفة توفير الدعم المالي الذي تحتاجه الوكالة لاستمرار خدماتها الحيوية للاجئين الفلسطينيين كركيزة أساسية للاستقرار والأمن الإقليميين.
كما شددوا على استمرار التشاور مع الشركاء الدوليين لتوفير الدعم السياسي والمالي المستدام لأنروا وفقا لآليات تمويل مالي طويلة الأمد تمكن الوكالة من الاستمرار بتقديم خدماتها الحيوية للاجئين الفلسطينيين بكفاءة دون انقطاع.
وأشاد الصفدي بجهود السويد لحشد الدعم الدولي للوكالة، مؤكداً أهمية الدور الذي تقوم به لسد العجز المالي الذي تعاني منه الوكالة وضمان توفير الدعم المستدام لها.
واتفق الصفدي وآن ليند ولازاريني على مواصلة التنسيق والتشاور حول سبل حشد الدعم الدولي اللازم لتمكين الوكالة من الاستمرار في تقديم خدماتها الحيوية وفق تكليفها الأممي.
وعقد الصفدي محادثات ثنائية مع وزيرة خارجية السويد، قبيل الاجتماع الثلاثي مع المفوض العام لأونروا، ركزت على تعزيز العلاقات في مختلف المجالات ثنائياً وضمن إطار الاتحاد الأوروبي، واستعرضت المستجدات الإقليمية وجهود حل الأزمات في المنطقة.