الثلاثاء 26 تشرين الأول 2021

اعتقال الأسير المحرر ظافر جبارين من أم الفحم

النهار الاخبارية- وكالات
اقتحمت قوات من الشرطة الصهيونية معززة بعناصر من "الوحدات الخاصة" التابعة لها وجهاز الأمن العام (الشاباك)، منزل الأسير المحرر ظافر فتحي جبارين، من مدينة الفحم، فجر الجمعة، واعتقلته بعد أن عاثت خرابا بمحتويات البيت وروعت سكانه، دون مراعاة لحرمة المنزل وأهله، حسبما أكد عدد من الأهالي.
وأفاد ناشطون سياسيون من أم الفحم، أن اعتقال جبارين جاء على خلفية الاحتجاجات والفعاليات النضالية ضد العدوان على القدس والأقصى والحرب على غزة، والاعتداءات التي نفذتها عصابات المستوطنين على المواطنين، قبل نحو ثلاثة أسابيع.
يذكر أن الأسير ظافر فتحي جبارين (44 عاما) نال الحرية، يوم 17 حزيران/ يونيو 2019، بعد قضائه 17 عاما من الأسر في سجون العدو، وكان قد اعتُقل يوم 18 حزيران/ يونيو 2019، بعد أن اتهمته وأدانته سلطات الاحتلال بـ"الانتماء إلى تنظيم فلسطيني محظور، والمشاركة في عمليات مناهضة لإسرائيل".